الاعداد - علا الحاذق

لم تستأذن لترحل .. وأبدا لن تعود .. ولكنها حفرت في القلب الكثير من الذكريات .. وأخرى تسرع الخطى .. لتبدأ وتشق طريقها .. من خلال آمال وأمنيات تتجدد..

وفي نفس الوقت، نجد وقفة تأملية لسنة رحلت بدقائقها وساعاتها وأيامها وشهورها.. رحلت مع مرها وحلوها بسوادها وبياضها ، حفرت في قلوبنا الكثير من الذكريات وتركت في حياتنا بصماتها الجميلة.

فمع بدء العد التنازلي وصولا الى ليلة رأس السنة الجديدة .. تتصاعد الامنيات، وتتجدد الاحلام لترسم عاما جديدا سعيدا خاليا من الاوجاع.

حدث تاريخي يتكرر كل 365 يوما

ولأنها حدث تاريخي، يحتفل به العالم اجمع شرقه وغربه ، وتتشابه احتفالات الشعوب بالعام الجديد بين الالعاب النارية وتجمعات الشوارع ، اضافة الى عادات وطقوس لا تخلو من غرابة أحيانا.

مناسبة لا تتكرر الا مرة واحدة كل 365 يوماً، وفيها تشهد الاحتفالات الاكثر انتشاراً في العالم، إذ تحيي غالبية سكان الارض في ليلة واحدة، الاول من يناير من كل سنة.

الملايين تستقبل العام الجديد على شواطئ الكوباكابانا في البرازيل … جنون اللحظات الأخيرة من العام ونزول كرة الكريستال في نيويورك عاصفة الألوان لحظة بداية العام الجديد في سيدني.. حبّات العنب الإثنتا عشرة استعداداً لتناولها في الثواني الـ 12 الاخيرة من العام في إسبانيا.. ساعة بيج بن تطلق ألعابها النارية…الأغراض القديمة في شوارع جوهانسبورج في أول أيام السنة، بعد أن رُميت ليلاً

فروق التوقيت

كريباتي أول المحتفلين.. وهاواي الاخيرة

احتفالات مدن العالم في ليلة رأس السنة بقدوم العام الجديد لا تحدث في وقت واحد، وإنما تنطلق مع دقات الساعة من أقصى الشرق إلى أقصى الغرب مرورًا بأوروبا والشرق الأوسط.

الفارق الزمني على سطح كوكبنا الفريد يتدخل دائماً لرفع مستوى التشويق، ممدداً لحظات الاحتفال على مدار الاربع والعشرين ساعة تباعاً من “خط التاريخ الدولي” شرقاً حتى “خط التاريخ الدولي” في اقصى الغرب.

وخط التاريخ الدولي هو خط الطول المقابل لخط جرينيتش .. منه يبدأ اليوم وينتهي به ..

جزر كريباتي وساموا أول المحتفلين بقدوم العام الجديد في حين ان جزر هاواي هي آخر المناطق احتفالاً بهذه المناسبة.

جزيرة عيد الميلاد

حفلات استقبال السنة الجديدة تبدأ دائماً من جزيرة “كيريتيماس” (أو جزيرة عيد الميلاد) وهي جزء من جمهورية كيريباتي، قبل 14 ساعة من وصول السنة الجديدة الى جرينيتش، وتقع جزيرة كريباتي في المحيط الهادئ الأوسط الاستوائي، ويتجاوز تعداد السكان الدائمين 100,000 (عام 2011).

وتتكون من 32 جزيرة مرجانية متصلة عبر سلسلة من الجسور واستقلت عن المملكة المتحدة في عام 1979. وهي عضو في الكومنويلث وصندوق النقد الدولي والبنك الدولي وأصبحت عضوًا كامل العضوية في الأمم المتحدة في عام 1999.

ساموا .. أو رسميًا دولة ساموا المستقلة (عرفت سابقاً باسم ساموا الغربية أو ساموا الألمانية). هي دولة تضم القسم الغربي من جزر ساموا في جنوبي المحيط الهادئ. نالت استقلالها عن نيوزيلندا عام 1962..

انضمت ساموا إلى الأمم المتحدة في 15 ديسمبر عام 1975. كانت تدعى مجموعة جزر ساموا بما ذلك ساموا الأمريكية بجزر الملاحين من قبل المستكشفين الأوروبيين قبل القرن العشرين بسبب مهارة السامويين الملاحية.

احتفالات سيدني

عاصفة الألوان لحظة بداية العام الجديد

سيدني هي أول مدينة كبرى تستقبل العام الجديد ، فبعد الاستقبال الأنيق على الشواطئ الرملية في كيريباتي وساموا، تواصل السنة الجديدة زياراتها لجزر ودول المحيط الهادئ، وصولاً الى ساحل أستراليا الشرقي حيث يستوطن معظم السكان البلد،

وتنتقل أخبار احتفالات سيدني وصور ألعابها النارية إلى مدن العالم الأخرى التي تكون على وشك الاحتفال هي الأخرى بنهاية عام وحلول عام جديد.

وفي سيدني حيث يضاء جسر “هاربور” الشهير وتتراقص الالعاب النارية مرتين، عند التاسعة مساء ، وعرض منتصف الليل، كما يزين في الخلفية دار الاوبرا الشهير، ويتابع العرض اكثر من مليون شخص ينتشرون من حول الجسر الشهير وعلى ضفتيه في مراكب متفاوتة الحجم. كما يتابعها اكثر من مليار شخص حول العالم كون سيدني تحتفل قبل غيرها من مدن العالم.

بين اليابان والصين

تعد اليابان من اولى الدول في استقبال السنة الجديدة، فتزين المنازل بأكاليل الزهور لطرد الارواح الشريرة وجلب السعادة. وفي تمام انتصاف الليل، تتألق المدن اليابانية بالالعاب النارية والعروض الثلاثية البعد وآخر تطورات العقل الياباني ، كما تدق اجراس المعابد البوذية 108 دقات للتخلص من 108 اخطاء بشرية وفق المعتقدات البوذية.

وأول ايام السنة الجديدة يشرع اليابانيّون بالضحك المتواصل لجلب الحظ.

اما في الصين القريبة، فالاجواء اهدأ نسبياً من بقية دول العالم، فتاريخ 1 كانون الثاني لا يعني الكثير. الصين تحيي احتفال نهاية السنة الصينية بعد بضع اسابيع، بين 20 ديسمبر و 21 فبراير..

ولكن كبرى المدن الصينية كبيجينغ وشينغهاي وجوانغ زو.. الخ، تشارك بقية العالم فرحته بالالعاب النارية و حفلات الموسيقية.

روسيا 

سدد ديونك فبل منتصف الليل

أكبر دول العالم تتمسك بلحظات الاحتفال اطول مدة ممكنة، حيث تحتفل بحلول السنة الجديدة تسع مرات، وذلك لوجود 9 مناطق زمنية على امتداد الاراضي الروسية الشاسعة.

كانت الاحتفالات الاساسية في روسيا تقام في عيد الميلاد، ولكن بسبب حظر التقاليد الدينية ايام النظام الشيوعي انتقلت كل العادات الى ليلة رأس السنة واستمرت الى يومنا هذا بالحماسة ذاتها.

و تختلف بعض الشعوب الروسية عن بعضها البعض بعادات استقبال السنة الجديدة، ولكن ثمة العديد من التقاليد المشتركة، اعتاد الروس على تمضية ليلة رأس السنة مع العائلة او الاصحاب.

تبدأ الاحتفالات قبل ساعة او ساعتين من منتصف الليل لتودع السنة المنصرمة عبر تذكر ابرز احداثها، ويعم الصمت قبل 12 ثانية افساحاً في المجال لأمنيات السنة المقبلة.

ينصحك الروس بايفاء كامل ديونك قبل منتصف الليل والا بقيت كل السنة مديوناً، كما انهم يستبشرون خيراً اذا ما كان اول زائري السنة الجديدة رجلاً.

اليونان

في اليونان، يبدأ الصغار بالاحتفال صباحاً متنقلين بين المنازل وهم يغنون ويرقصون للحصول على العيدية، اما الكبار فيحتفلون مع العائلة عادةً على الغداء أو العشاء.

والثابت الاكيد حلوى وبداخلها قطعة معدنية ومن يحصل عليها يصبح الازفر حظاً في السنة المقبل. يبدأ العد التنازلي عند منتصف الليل وتطفأ الأنوار لاستقبال اولى اللحظات بإضاءتها مجدداً

أشهى موائد إيطاليا وإسبانيا

تستقبل السنة الجديدة في ايطاليا بأشهى الموائد العشاء واغناها معو العدس الذي يرمز الى الرخاء المالي بحسب معتقداتهم.

بعد العشاء وعند منتصف الليل تحتفل المدن الايطالية العريقة بالألعاب النارية وتناول العدس، كما يحاول الشباب ان يشاهدوا فجر اول ايام السنة الجديدة.

احتفالات اسبانيا بطعم العنب

اذ يصرّ الاسبان على تناول 12 حبة عنب مع آخر 12 ثانية تمثل كل حبة شهراً من السنة المقبلة، وهي تقليد بدأ في منطقة Alicante عام 1909 حيث كان موسم العنب وقتها وفيراً جداً. اضخم الاحتفالات في اسبانيا تقام في مدريد وبرشلونة التي تمتد حتى لحظات الصباح الاولى.

الدنمارك

تكسير الصحون

في مملكة الشمال وتحديداً في الدانمارك، يحتفل السكان خارج المنازل رغم الصقيع.

وفي تقليد قديم، توجه العائلة الملكية رسالة الى الشعب عند السادسة مساء قبل بدأ الاحتفالات. وفي تمام الساعة 12، تدق ساعة كوبنهاغن Town Hall معلنةً بداية السنة الجديدة، كما ينتظر العديد لمشاهدة العرض الذي يقدمه الحرس الملكي.

اما العادة الاغرب في الدانمارك، فهي عندما يعمدوا السكان، بعد منتصف الليل، الى تكسير الصحون عند ابواب الاصدقاء والجيران، و كلما زادت كمية الصحون المكسورة كلما زاد الاصدقاء.

بريطانيا

وحين تصل السنة الجديدة الى بريطانيا تكون قد وصلت الى منتصف العالم حيث يمر خط جرينيتش، ليرحّب بها الانكليز بأبهى الحلل.

افضل العروض تقام قرب ساعة “بيج بن” الشهيرة ثم ينقل الاحتفال الى المقاطعات الاربع المشكلة لبريطانيا العظمى: انكلترا، ويلز، اسكوتلندا وايرلندا الشمالية.

عند منتصف الليل، تدق بيج بن اجراسها معلنةً بداية السنة الجديدة وسط عرض مدهش من الالعاب النارية وتشابك ايادي المحتفلين

احتفالات بطعم آخر

دولة جنوب افريقيا تستقبل السنة الجديدة على طريقتها، فتعم الحفلات الطرق والساحات ويعلو صوت الموسيقى والرقص في السماء

الكرنفال الحقيقي يبدأ في اليوم الثاني، حيث يرتدي الافارقة الملابس المليئة الواناً فاقعة على وقع اجراس الكنائس واصوات الرصاص الحي.

اما اذا كنت تمضي ليلة رأس السنة في جوهانسبورغ وتحديداً في منطقة Hill Brow، فعليك أخذ اعلى درجات الحذر اذا قررت التجوّل ليلاً. ذلك أن الاهالي يعمدون إلى رمي قطع الاثاث القديمة من نوافذ منازلهم على الطرق، تحت انظار الشرطة التي تحاول انذار المارة منها.

بين الأميركيتين

في النصف الغربي للكرة الارضية تصل السنة الجديدة متأخرة بعض الشيء، وبعدما يشرع معظم سكان الارض في مباشرة سنتهم الجديدة، يكون سكان الاميركيتين يتحضرون لاحتفالاتهم.

في اميركا الجنوبية، يعبرون عن طلباتهم من السنة الجديدة بألوان ثيابهم ، الاحمر لمن يبحث عن الحب والاصفر للساعين إلى المال وفرص العمل، اما الابيض فلراغبي السلام.

وإلى الطامحين للسفر في السنة المقبلة إلى فنزويلا، فعليهم حمل امتعتهم واللف حول منزلهم في ليل 31 ديسمبر.

كذلك يقصد سكان مدينة تالكا في التشيلي، في ليلة رأس السنة، المدافن محمّلين بالكراسي وحاجاتهم حتى لا يستقبلوا موتاهم السنة الجديدة بمفردهم

على ارتفاع 3200 متر عن سطح البحر في قرية سانتو توماس في البيرو، الضرب المبرح من علامات الابتهاج بالسنة الجديدة.

البرازيل

ومن ساعات الصباح الاولى يتسابق ملايين البرازيليين الى شاطئ الكوباكابانا الشهير في ريو دي جانيرو الذي يشهد اجمل الاحتفالات حول العالم، إذ تطلق الالعاب النارية من المياه وسط اجواء احتفالية وموسيقية تستمر حتى الصباح

امريكا

تتنافس المدن الاميركية على تقديم اجمل العروض، يبقى اشهرها ما تشهده ساحة “التايمس” وسط نيويورك عندما تنزل كرة الكريستال الضخمة (5386 كلغ وقطرها 3.7 امتار) في منتصف الليل، في تقليد مستمر من عام 1907 امام اكثر من مليون شخص.

اما في عاصمة الأضواء لاس فيجاس، فتغلق شوارع “سترايب” و”فريمونت” لتشهد إطلاق اضخم الالعاب النارية.

أما في جزيرة بورتوريكو في البحر الكاريبي، فيشرع السكان الى رش المارة بالمياه من منازلهم كي يطردوا الارواح الشريرة في السنة المقبلة

هاواي 

بعد حوالى اربع وعشرين ساعة من الاحتفالات المتواصلة التي احيتها شعوب الارض، كل وفق معتقداته وعاداته، تصل السنة الجديدة الى ارخبيل هاواي النشط في آخر محطات العرس المتنقل، بين الشواطئ الدافئة والعاصمة هونولولو

احتفالات بنكهة عربية

إطلاق الألعاب النارية في غالبية الدول العربية

فعاليات فنية تتوزع بين المولات التجارية والفنادق والحدائق والشوارع والشواطئ يجمع بينها إطلاق ألعاب نارية لحظة دخول العام الجديد، احتفاء وتفاؤلا بعام جديد.

دبي تبهر العالم

ففي دبي تقيم منطقة وسط المدينة العديد من الفعاليات المختلفة التي تلاقي الإعجاب من المواطنين والمقيمين والسياح بقضاء سهرة مبهرة غنية من الفعاليات الموسيقية والثقافية التي تناسب جميع الجنسيات في الإمارة.

وتعد فعاليات وسط المدينة واحدة من أشهر الاحتفالات التي تقام حول العالم بمناسبة بدء العام الجديد ، وتبرز مجموعة منوعة من الحفلات الراقصة والعروض الموسيقية المرتبطة بعروض الماء الساحرة.

وتستضيف أبوظبي مجموعة متميزة من الأنشطة خلال احتفالات رأس السنة الجديدة، حيث تقدم مختلف المعالم الترفيهية والفنادق ووجهات التسوق في شتى أنحاء الإمارة تجارب استثنائية للزوار والمقيمين، بما في ذلك الحفلات الموسيقيّة وعروض الفنادق والمطاعم والفعاليات الترفيهية والأنشطة الترويجية في مراكز التسوق.

وتضيء سماء أبوظبي ليلة رأس السنة الألعاب النارية التي يتم اطلاقها بالقرب من قصر الإمارات وممشى الواجهة البحرية في جزيرة المارية وخور المقطع عند منتصف الليل.

وفي القاهرة تعتبر احتفالات ليلة رأس السنة أكبر الاحتفالات التي تشهدها العاصمة المصرية طوال العام، وتتميز بأنها تقدم ما يناسب كل الأذواق والميزانيات وتوفر تجربة فريدة من نوعها.

وتجذب الأماكن السياحية والتراثية والحدائق العامة العائلات لقضاء آخر اللحظات في عام ينقضي.

لبنان

تتميز لبنان بحياة السهر وتتضاعف خلال فترة الأعياد منذ عيد الميلاد وحتى ما بعد ليلة رأس السنة، فهناك مهرجان دائم من الحفلات والفعاليات في بيروت يتزين بألوان عيد الميلاد ورأس السنة بحيث يمكن لمس روح العيد بمجرد التجول في الشوارع وسماع الأغاني الخاصة بالمناسبة تصدح في الحمرا والجميزة والضبية ووسط بيروت.

المغرب

وفي المغرب تعد أغادير مقصدا مثاليا لاحتفالات رأس السنة وذلك بسبب الطقس المريح خلال هذه الفترة من العام بحيث تمنح متعة أجواء الشتاء بشكل معتدل.

ويستمتع الساهرون بحسن الضيافة المغربية والاحتفالات الفلكورية وبالسير في الشوارع على وقع الموسيقى التي تبث من كل حدب وصوب إضافة إلى أن المطاعم والفنادق تقدم عروضها الخاصة خلال هذه الفترة من العام منذ عطلة الميلاد وصولاً الى احتفالات رأس السنة.

وتتجمل مراكش التي تعتبر الوجهة المفضلة للملوك والرؤساء والمشاهير حول العالم فالمدينة برمتها تتزين خلال هذه الفترة وتقدم أفضل ما لديها.

وتتعدد الفعاليات والاحتفالات بما يناسب كل الأذواق والميزانيات إذ أصبحت مراكش تنافس الدول العالمية، وذلك للتنوع الكبير الذي تقدمه، .

الأردن

وفي الأردن هناك عدد كبير من نجوم الغناء في العالم العربي يحيون حفلات رأس السنة في فنادق وملاهي العاصمة

الاحتفالات في عمّان حالها حال الدول الأخرى تبدأ منذ عيد الميلاد وتستمر لما بعد ليلة رأس السنة وبطبيعة الحال الألعاب النارية تكون في الذروة التي ينتظرها الجميع.