القاهرة ـ أ ش أ

أشاد مرصد الفتاوى التكفيرية والآراء المتشددة التابع لدار الإفتاء المصرية بالضربات الأمنية الناجحة لأوكار الإرهاب في إطار استعداد تلك العناصر والبؤر الإرهابية للهجوم على عدد من الكنائس ودور العبادة أثناء الاحتفال برأس السنة الميلادية.

وأكد المرصد فى بيان له اليوم/ الثلاثاء أن هذه الضربات الأمنية القوية تؤكد استحالة تنفيذ خطط الإرهاب في استهداف دور العبادة الخاصة بالمصريين المسيحيين والهادفة بالأساس إلى شق الصف وتمزيق النسيج الاجتماعي المصري عبر تنفيذ العمليات الإرهابية ضد دور عبادة المسيحيين وإخراجها بشكل يرسل رسالة إلى العالم بأن المسيحيين يتعرضون للإرهاب من قبل المسلمين .

وشدد المرصد على أن ملابسات هذه العملية تؤكد أن التوجيه باستهداف المسيحيين ودور عبادتهم هي تعليمات خارجية تصل إلى المتطرفين والإرهابيين المحليين في الداخل للتنفيذ ، وهو ما أوضحه بيان الأمن من تلقي عناصر محلية تعليمات من جهات خارجية لاستهداف الكنائس بما يؤكد أن مخططات زرع الفرقة وإثارة النعرات الطائفية هي مخططات خارجية تحاك بالخارج ويرصد لها الأموال والموارد اللازمة.