باريس - أ ف ب

يحتفل الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون في نهاية الاسبوع الجاري بعيد ميلاده الاربعين بالقرب من قصر شامبور حيث عاش الملك فرنسوا الاول، في خطوة رمزية حساسة لرئيس الدولة الذي يوصف بانه “رئيس الاغنياء”.

وذكرت صحيفة “لا نوفيل ريبوبليك” المحلية ان ماكرون الذي سيبلغ الاربعين من العمر، سيحتفل مساء السبت بهذه المناسبة في احدى قاعات القصر الذي يعد من روائع الهندسة المعمارية في منطقة لوار.

وأكد مكتب ماكرون ان “الرئيس وزوجته (بريجيت) يمضيان عطلة نهاية الاسبوع بصفة خاصة في منطقة لوار-اي-شير المجاورة لقصر” شامبور على نفقته الخاصة.

وذكرت وسائل اعلام عديدة ان ماكرون يقيم في بيت قديم في الغابة يسمى “ميزون دي ريفراكتير” ويقع “في قلب الاراضي الملكية على بعد امتار عن القصر”.