اخبار مصر- شيرين حسين

عقد الدكتور مصطفى مدبولي وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، القائم بأعمال رئيس مجلس الوزراء، اليوم اجتماعاً لمتابعة موقف تقدم الأعمال بالمشروعات التي تنفذها وزارات الصحة، والنقل، والإسكان، الممولة من المنح والتمويل الميسر، بحضور وزيري الصحة، والنقل، وممثلي وزارات الإسكان والاستثمار والتعاون الدولي.

وفي مستهل الاجتماع، أكد الدكتور مصطفى مدبولي على اهتمام الحكومة بمتابعة تنفيذ المشروعات الممولة من المنح والتمويل الميسر في القطاعات المختلفة، والعمل على انهاء أية عراقيل قد تواجهها، لضمان سيرها بالمعدلات المطلوبة واتمامها وفق البرامج الزمنية المحددة، لتحقيق الاستفادة الكاملة من التمويل الذي يضخ في تلك المشروعات، داعياً كافة الجهات المعنية بهذا الملف لمواصلة التنسيق لاستكمال المشروعات في توقيتاتها المحددة.

وأشار مدبولي إلى أن البلاد تشهد تنفيذ شبكة كبرى من المشروعات الخدمية والتنموية في مختلف القطاعات تمتد في سائر أنحاء الجمهورية، مع إيلاء اهتمام خاص بمحافظات الوجه القبلي والمناطق الأكثر احتياجاً، مضيفاً أن تلك المشروعات تهدف في مجملها إلى رفع مستوى الخدمات، وفي مقدمتها البنية التحتية، والنقل، والعمل على تحسين شبكات مياه الشرب والصرف الصحي، فضلاً عن الارتقاء بخدمات الصحة.

وخلال الاجتماع تم استعراض عدة تقارير حول الموقف التنفيذي للمشروعات الممولة من المنح والتمويل الميسر التي تقوم بها كل من الوزارات الثلاث، حيث تمت الإشارة إلى أن وزارة الإسكان تعكف على تنفيذ عدد من تلك المشروعات تتضمن مشروع لتحسين خدمات مياه الشرب والصرف الصحي في عدد من المحافظات، منها الشرقية، الغربية، البحيرة، دمياط، كمرحلة أولى، والتي تصل نسب تنفيذها إلى 94%، كما من المقرر بدء المرحلة الثانية لهذا المشروع بمحافظات المنيا وأسيوط وسوهاج وقنا، هذا بالإضافة إلى تنفيذ مشروعات متفرقة من بينها تحسين خدمات الصرف الصحي بكفر الشيخ الذي بدأ تنفيذه منذ أشهر، وتسير نسب تنفيذه حسب الجدول الزمني، ذلك فضلاً عن حزمة تمويلية لمعالجة الصرف الصحي للقرى المحيطة ببحيرة قارون بالفيوم للحد من التلوث في البحيرة.

وفي مجال الصحة، فقد تم تناول موقف المشروعات الممولة من المنح والتمويل الميسر التي تقوم بتنفيذها الوزارة، والتي تتضمن مشروع تكامل وتعزيز خدمات الصحة الإنجابية، ودعم الرعاية الصحية الأولية، ومشروع ميكنة المستشفيات وبنوك الدم والمعامل والوحدات الطبية بالمحافظات، ومشروع انشاء مصنع لإنتاج لقاح انفلونزا الطيور محلياً، ومشروع تطوير المعهد القومي للأمراض المتوطنة والكبد، واستكمال تجهيزات مستشفى حميات امبابة.

كما تتضمن المشروعات الممولة في وزارة الصحة أيضاً، مشروع البرنامج القومي لتمكين الأسرة ومناهضة ختان الإناث، ومشروع تفعيل دور المجلس القومي للسكان، لتعزيز دوره في تحقيق أهداف تنفيذ سياسة سكانية تنموية، فضلاً عن مشروع خطة التواصل القومية التي تهدف لرفع الوعي المجتمعي، وبرنامج دعم حقوق الأطفال وتمكين أسرهم بمحافظة الفيوم، وبرنامج التوسع في الحصول على التعليم والحماية للأطفال المعرضين للخطر.

وتناول الاجتماع أيضاُ موقف مشروعات وزارة النقل الممولة من المنح والتمويل الميسر، والتي تضمنت مشاريع تطوير أنظمة الرقابة والأمان بالسكك الحديدية، وبرامج تحديث نظم الإشارات على العديد من الخطوط لاسيما التي تربط بين الوجه البحري والقبلي، إلى جانب عقود تجديد وتحديث عدد من الوحدات المتحركة من القطارات والعربات، ذلك فضلاً عن النهوض بمشروعات النقل النهري للاستفادة منه على الوجه الأمثل، بالإضافة الى استكمال تنفيذ عدد من الطرق الاستراتيجية بجنوب سيناء، وتنفيذ مراحل جديدة لمترو الأنفاق.