كوالالمبور - أ ش أ

أطلقت البورصة الماليزية اليوم الثلاثاء، أول أوراق مالية في العالم متوافقة مع الشريعة الإسلامية وبديلة للإقراض والاقتراض.

وقال الرئيس التنفيذي للبورصة الماليزية تاج الدين أتان اليوم /الثلاثاء/ – إن الإطار المعروف بعملية بيع الأوراق المالية الإسلامية وشراء عملية التفاوض سيضمن أن تظل ماليزيا سوق الأوراق المالية الإسلامية الرائد والمتكامل في العالم التي تقدم مجموعة كاملة من الأدوات المالية
الإسلامية.

وأشار تاج الدين إلى أنه تم تشكيل هذا الإطار الإسلامي بناء على مبادئ الإطار التقليدي الذي يتطور على مبادئ الشريعة، مضيفا أنه على الرغم من أن الطلب على إقراض الأوراق المالية الإسلامية واقتراضها محدود بصورة محلية إلا أنه يعتقد أن يحظى بإقبال متزايد على الصعيد العالمي.

يذكر أن التجرية المالية الإسلامية الماليزية تمتد من خلال البنك المركزي إلى أكثر من 30 عاما.