القاهرة-اخبار مصر

اهتمت الصحف العالمية بزيارة بزيارة الرئيس الروسى فلاديمير بوتين للقاهرة حيث جاءت افتتاحيات الصحف لتاكد على اهمية الزيارة التي تسعى في المقام الاول للتخطيط لإتمام الاتفاق بين البلدين والذى طال انتظاره لبناء محطة نووية بتكلفة 30 مليار دولار

واشارت الصحف ان الزيارة تتزامن مع حالة الغضب فى مصر والعالم العربى، تجاه الإدارة الأمريكية خاصة بعد إعلان الرئيس الأمريكى دونالد ترامب الاعتراف بالقدس عاصمة إسرائيل،

وكالة بلومبرج الامريكية اشارت الى ان لقاء الرئيس عبد الفتاح السيسي وبوتين تناول عدة قضايا في مقدمتها ازمة القدس ومحطة الضبعة النووية ومكافحة الارهاب

واوضحت الوكالة ان شركة روس اتوم تتوقع أن يتم إتمام الاتفاق لبناء أربعة مفاعلات فى محطة الضبعة النووية والتوصل لاتفاق على مدار 60 عام لتوفير الوقود النووى حسبما اعلنت فى يونيو الماضى.

من جانبها اولت العديد من وسائل الإعلام الروسية زيارة بوتين للقاهرة واكدت ان  قضية استئناف الرحلات الجوية بين القاهرة وموسكو تصدرت محادثات الجانبين

وكالة “تاس” الروسية نقلت عن وزير النقل الروسي مكسيم سوكولوف قوله إنه سيتم مناقشة عودة الطيران لمصر خلال زيارة بوتين إلى القاهرة الا انه حتى الآن لايوجد موعد محدد لاستئناف الرحلات الجوية إلى مصر.

كما نقلت الوكالة عن إيهاب ناصر، سفير مصر لدى موسكو بأن القاهرة تعتبر تجديد الاتصالات الجوية بين روسيا ومصر القضية الأكثر إلحاحا في العلاقات الثنائية في هذه المرحلة.

موقع قناة “rbc” الروسية اشارت الى أن قضية استئناف الرحلات الجوية بين مصر ورسيا كان ابرز الملفات المطروحة  على طاولة مباحثات الزعيمين وان إن القاهرة أبدت جاهزية في تطوير بنيتها التحتية الأمنية بمطارتها.

واوضحت القناة ان المحادثات تناولت ايضا التعاون في المجال العسكري بين القاهرة وموسكو.

وكالة “نوفستي” الروسية اوضحت ان المباحثات بين السيسي ونظيره الروسي ستتطرق إلى تبادل للآراء بشأن الجوانب الرئيسية للعديد من القضايا الدولية، والتي من أبرزها ضمان الاستقرار والأمن في منطقة الشرق الأوسط خاصة في سوريا وليبيا وشمال أفريقيا.