اخبار مصر

هي دولة واقعة في القرن الأفريقي، وتحديداً في الجهة الغربية من مضيق باب المندب، ويحدها من الجهة الشمالية دولة أرتيريا، كما يحدها دولة أثيوبيا من الجهة الجنوبية والغربية، ودولة الصومال والبحر الأحمر وخليج عدن من الجهة الشرقية، وتبلغ مساحتها تقريباً 23.200كم2 .

تنقسم جيبوتي إلى جزئين، الأول: يمثل القومية الصومالية، أما القسم الثاني: يعيش فيه السكان الأوروبيون والألمانيون وجنسيات أخرى متنوعة، وجيبوتي تعتبر عاصمة جمهورية جيبوتي، وتعتبر أكبر دولها من حيث الكثافة السكانية والمساحة، ويوجد فيها العديد من السهول والجبال والهضاب.
وتشغل جيبوتي حيّزاً فوق الشاطئ الغربي لمضيق باب المندب والذي يُعتبر فاصلاً ما بينها وبين شبه الجزيرة العربية.

تتأثر جيبوتي بالمناخ الحار والرطب في المناطق الساحلية منها، بينما تتأثّر المناطق الداخلية بالمناخ الصحراوي، وتسجّل هطولاً مطرياً خلال فصل الصيف بمعدل يصل إلى 37 بوصة تقريباً، أما في المناطق الجبلية فتصل كمية الأمطار إلى 50 بوصة، وتنخفض كميات الهطول المطري في المناطق الجنوبية منها نحو 5 بوصات.

تعتبر الدولة الأصغر على مستوى أفريقيا من حيث التعداد السكاني.
تنقسم المجموعات العرقية في جيبوتي إلى مجموعتين، وهما: العفر والصومالية، وتشكّل هاتان المجموعتان الغالبية العظمى من سكان جيبوتي، بينما تُقسم بقية المجموعات ما بين أوروبيين وعرب وأثيوبييّن.
ويتحدّث أهالي جيبوتي اللغة الصومالية بكثرة على الرّغم من أن اللغة الرسمية للبلاد هي الفرنسية.

تنقسم جيبوتي إدارياً إلى ستة أقاليم، وتضمّ كل منها عدداً من المدن، وهذه الأقاليم هي: إقليم علي صبيح و إقليم أرتا – إقليم دخيل – إقليم جيبوتي – إقليم أوبوك – إقليم تاجورة

اهم المعالم والمواقع السياحية في جيبوتي..
بحيرة العسل: وهي عبارة عن بحيرة فوهة بركانية تقع في الجهة الغربية من خليج تاجورة، وتقع على مسافة مائة وخمسة وخمسين متراً تحت مستوى سطح البحر، الأمر الذي جعل منها ثاني أخفض بقعة عن مستوى سطح البحر بعد البحر الميت، ولعل أبرز ما يميزها المناظر الخلابة الطبيعية التي تحيط بها.

تاجورة: وتعد أحد أقدم مدن جيبوتي، و تقع على الساحل الشرقي لقارة أفريقيا، ويعود تاريخ بنائها إلى القرن الثاني عشر، وتمتاز بوجود العديد من المساجد الجميلة فيها، ويطلق عليها عادةً اسم مدينة الأبيض، ويعود ذلك لوجود الكثير من المنازل البيضاء الجذابة والجميلة، ولعل أجمل المشاهد بها رؤية جبال جودا الخصبة، والتي يصل ارتفاعها إلى حوالي 1300متر، وتحيط هذه الجبال بخليج تاجورة، والذي يعد أحد أفضل الأماكن للغوص والغطس.

حديقة الغابات الوطنية: تتميز هذه الواحة الواسعة بألوانها الجميلة والنابضة بالحياة الصحراوية، وتبعد مسافة عشرين كيلومتراً عن خليج تاجورة، و تعتبر أكبر غابة في جيبوتي.