اخبار مصر-غادة جميل

سلطت الصحف العالمية الضوء علي حصول محمد صلاح، نجم منتخب مصر ونادى ليفربول الإنجليزي على جائزة أفضل لاعب في إفريقيا لعام 2017 من هيئة الإذاعة البريطانية “BBC”.

صحيفة “ليكيب” الفرنسية اشارت في تقرير لها بعنوان  “محمد صلاح أفضل لاعب افريقى من هيئة الإذاعة البريطانية”  ان الفرعون المصري صاحب الـ 25 عاماً توج بجائزة أفضل لاعب في إفريقيا للمرة الأولى في مسيرته ليخلف الجزائري رياض محرز وهى جائزة مختلفة عن الجائزة التي يمنحها الاتحاد الافريقى لكرة القدم.

واوضحت الصحيفة ان  صلاح تفوق على الغيني نابي كيتا لاعب لايبزيج الألماني، والنيجيري فيكتور موسيس لاعب تشيلسى الإنجليزي، وبيير أوباميانج مهاجم بوروسيا دورتموند الألماني، وساديو مانى لاعب ليفربول الإنجليزي، بعدما حصد أكبر عدد من الأصوات في الاستفتاء الجماهيري الذي طرحته الهيئة الشهر الماضي.

صحيفة “ميرور” الإنجليزية اشارت الى ان  محمد صلاح تفوق على زميله في ليفربول ساديو مانى وتوج بجائزة أفضل لاعب في إفريقيا من هيئة الإذاعة البريطانية بعد النجاحات الرائعة التي حققها العام الحالي مع روما الايطالي وليفربول

وذكرت الصحيفة ان اللاعب توج مشواره الناجح في العالم الحالي بقيادة منتخب مصر للصعود إلى مونديال 2018 بعد 28 عاماً من الغياب، بعدما سجل 5 أهداف في التصفيات الأفريقية المؤهلة للمونديال، ليطلق على منتخب بلاده لقب “صلاح مصر”.

اما صحيفة “مترو” البريطانية، فقالت أن محمد صلاح الذي سجل 19 هدفاً في 24 مباراة مع ليفربول بمختلف المسابقات الانجليزية والأوروبية توج بجائزة أفضل لاعب في إفريقيا متفوقاً على نابى كيتا وفيكتور موسيس، وساديو مانى وأوباميانج”.

ونقلت الصحيفة عن صلاح قوله انه  سعيد للغاية بحصد الجائزة وتوجه بالشكر لزملائه في الفريق ولكل من عمل معهم وانه يشعر بالسعادة في ليفربول كما ان المدرب ساعده على التطور والاستقرار مع الفريق.

أما صحيفة إنفيلد الإنجليزية، فأفردت تقريرًا عن الفرعون المصري وبداياته فى الدوري الإنجليزي مع تشيلسي وانتقاله إلى ليفربول؛ حتى أصبح هدّافًا للدوري وأفضل لاعب لشهر نوفمبر، وقالت الصحيفة إن صلاح حقق إنجازًا جديدًا لمصر، وهو أول مصري يفوز بهذه الجائزة.

فيما نشرت صحيفة إكسبريس البريطانية، تقريرًا قالت فيه إن اللاعب أصبح محط أنظار العديد من الأندية الكبرى، على رأسها نادي ريال مدريد.

وألقت صحيفة إكسبريس البريطانية الضوء على بداية لاعب المنتخب الوطني مع ليفربول هذا الموسم وجعلته محط أنظار العديد من الأندية الكبري، على رأسها النادي الملكي.

فيما تحدثت صحيفة «ذا صن» عن أن تفوق محمد صلاح وتقدم مستواه يمثل خطرًا على نجوم أوروبا، إذ بدأت أسهمه فى الارتفاع نظرا لمستواه المميز وتصدره قائمة هدافي الدوري الإنجليزي.

بينما ذكر وقع “سبورت 24” الإنجليزي إن صلاح نجح مؤخرًا فى تغيير شكل هجوم النادي الإنجليزي، وإن الجانب الهجومي للريدز كان ضعيفا حتى جاء محمد صلاح.

فيما تحدثت صحيفة «ذا صن» عن أن تفوق محمد صلاح وتقدم مستواه يمثل خطرًا على نجوم أوروبا، إذ بدأت أسهمه فى الارتفاع نظرا لمستواه المميز وتصدره قائمة هدافي الدوري الإنجليزي.

وكتبت صحيفة “ماتياس فوتبول” البرتغالية “محمد صلاح الذي يلعب في ليفربول منافس بورتو البرتغالي في دور الـ 16 بمسابقة دوري أبطال أوروبا، توج بجائزة أفضل لاعب في إفريقيا من هيئة الإذاعة البريطانية، وتفوق على العديد من نجوم القارة السمراء أصحاب الوزن الثقيل، محمد صلاح سجل 19 هدفاً مع ليفربول في 24 مباراة حتى الآن.

اما صحيفة “الكوريرى ديللو سبورت” الايطالية فقد وصفت خبر حصول محمد صلاح على الجائزة بـ”الرائع” وان النجاحات التي حققها “الفرعون المصري” مع ناديا روما الايطالي وليفربول الانجليزي بالإضافة إلى منتخب مصر.

واضافت الصحيفة ان صلاح أجبر منافسيه على احترامه، وذلل الصعاب في عالم الكرة لزملائه، فأصبح حديث عالم الساحرة المستديرة، وتربع على عرش القارة السمراء، بعد أن توج بالأمس، بجائزة البي بي سي كأفضل لاعب إفريقي لعام 2017.

وذكرت الصحيفة ان تفوق صلاح لم يكن محض الصدفة أو لضعف منافسيه، بل أتى نتيجة مجهود موسم كامل، متفوقا على كل من السنغالي ساديو ماني لاعب ليفربول، والجابوني إيمريك أوباميانج لاعب بروسيا دورتموند، والنيجيري فيكتور موسيس لاعب تشيلسي الإنجليزي، والغيني نابي كيتا لاعب لايبزيج الألماني.

بينما اشارت صحيفة “ماركا” الإسبانية، إن صلاح أصبح ثالث لاعب مصري بعد الثنائي محمد بركات ومحمد أبوتريكة، يفوز بجائزة “BBC” كأفضل لاعب في إفريقيا.