نيويورك- رويترز

 

هيمنت أنباء عن التعديلات التي أجراها الرئيس دونالد ترامب على المكتب البيضاوي بالبيت الأبيض على عناوين الصحف في عام 2017 لكن ما أربك القراء حقيقة كان استخدامه لكلمة ”كوفيفي“ فيما أصبحت واحدة من أغرب القصص الإخبارية لهذا العام.

وحاول المسؤولون بالبيت الأبيض تحاشي الأسئلة التي انهالت عليهم عن معنى الكلمة حتى أن شركة ميريام وبستر للقواميس أخفقت في معرفة معناها. وترك ترامب للقراء محاولة التكهن بمعنى الكلمة التي استخدمها من خلال تغريدة جديدة قال فيها ”من يمكنه تخمين المعني الحقيقي لكلمة كوفيفي؟؟؟ استمتعوا!“

لكنه لم يكن الوحيد الذي ترك القراء يقدحون زناد فكرهم. فحتى خارج واشنطن ظهرت أخبار غريبة هذا العام منها دعابات غريبة وجرائم سيئة التخطيط.

فقد استيقظ سكان لوس انجليس في اليوم الأول من العام ليجدوا حروف كلمة هوليوود الشهيرة قد تغيرت لتقرأ ”هوليويد“ لتشير إلى عشب الماريجوانا المخدر، وجاءت هذه المزحة بعد شهرين من موافقة الناخبين في ولاية كاليفورنيا على السماح باستخدام الماريجوانا للترفيه رغم الحظر الاتحادي.

ونجا العاملون بالجمارك وحماية الحدود في الولايات المتحدة من مفاجأة مرعبة عندما اعتقل رجل من كاليفورنيا في يوليو لمحاولته تهريب ثلاث من أفاعي الكوبرا السامة كانت مخبأة في علب مقرمشات البطاطا (البطاطس).

وقالت السلطات إن المهربين لجأوا إلى هذه الحيلة بعدما قتل 20 من هذا النوع من الأفاعي أثناء محاولة سابقة لشحنها.

واجتذبت قصص الحيوانات كذلك اهتمام القراء فتابع الملايين الزرافة ”أبريل“ وهي تلد في حديقة حيوان في هاربورسفيل بنيويورك في شهر ”أبريل“ بالطبع.

وقبل ذلك بشهور سميت سلالة جديدة من الحشرات الصغيرة ذات الغرة الصفراء الكبيرة بالنسبة لحجمها باسم دونالد ترامب الذي كان الرئيس المنتخب في ذلك الوقت وقال باحثون لنشرة زوكيز العلمية إن ذلك يرجع لتشابهها مع طريقته في تصفيف شعره.

وموطن السلالة الجديدة من الحشرات التي تحمل اسم ”نيوبالبا دونالدترامبي“ هو جنوب كاليفورنيا ويرجح أن تكون قادرة على التحليق فوق الجدار الحدودي الذي اقترح ترامب بناءه على حدود الولاية مع المكسيك أثناء حملته الانتخابية.