بغداد -أ ف ب

عمت الاحتفالات انحاء العراق الأحد احتفالا بـ”النصر” الكبير على تنظيم داعش الإرهابي، فضاقت الساحات في كل المحافظات العراقية بالمواطنين الذين خرجوا للتعبير عن فرحتهم، ومطالبة الحكومة ببدء الإصلاح ومحاربة الفساد.

وفي ساحة التحرير في وسط العاصمة بغداد، تجمع المئات للاحتفاء بإنجاز القوات العراقية التي أعلن رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي أنها فرضت سيطرتها على كامل التراب العراقي، بعد أكثر من ثلاث سنوات كان تنظيم داعش يسيطر فيها على ما يقارب ثلث مساحة العراق.

وعلى وقع أناشيد حماسية، رفع المشاركون من نساء ورجال وأطفال الأعلام العراقية ورايات الحشد الشعبي، إضافة إلى لافتات كتب عليها “تحالف الإرهاب والفساد والمحاصصة هو العدو الأكبر.. فلنحاربه وندحره”.

ورحب رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي خلال العرض بعائلات “الشهداء” من القوات المسلحة الذين سقطوا خلال المعارك، وهنأ قائد التحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة الجنرال الاميركي بول فرانك الحكومة العراقية بإعلانها تحرير الأراضي، مؤكدا أنه “لا يزال هناك الكثير من العمل لضمان هزيمة داعش الحتمية”.

ودعا الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة في العراق السيد يان كوبيش العراقيين الى “بناء مستقبل أفضل ومصير مشترك في بلد موحد مع ابداء الوطنية والعزم نفسه الذي ابدوه خلال حربهم ضد الارهاب”.

كما هنأت السعودية العراق واعلنت وزارة الخارجية ان “نهاية الحرب… انتصار كبير ضد الارهاب”، بحسب ما أوردت وكالة الانباء السعودية.

وأكد المشاركون في الاحتفال، أن عودة الأرض والأمن والأمان ستبقى هشة في حال لم تتم محاربة الفساد.