القاهرة-ا ش ا

أكدت الحكومة الإسبانية أن الوضع النهائي لمدينة القدس يجب أن يتحدد كنتيجة للمفاوضات بين الفلسطينيين والاسرائيليين.

جاء ذلك في بيان صحفى للحكومة الاسبانية وزعته السفارة اليوم الخميس تعليقا على  إعلان الرئيس الأمريكى دونالد ترامب أمس اعترافه بالقدس عاصمة لإسرائيل.

وأشارت حكومة مدريد إلى موقفها بشأن وضع مدينة القدس والذى يتفق مع ما يتضمنه العديد  من قرارات الأمم المتحدة ذات الصلة.

وأضافت أن القدس واحدة من القضايا المحورية فى عملية السلام, ويجب أن تكون أحد محاور  المفاوضات بين الإسرائيليين والفلسطينيين مشددة على أن حل الدولتين يعد أفضل  سبيل لضمان تطلعات الجانبين لكى يعيشا جنبا إلى جنب فى سلام وأمن ومن ثم فإن الوضع  النهائى للقدس يجب أن يتحدد كنتيجة لهذه المفاوضات.