القاهرة-اخبار مصر

اكد رئيس الحكومة الفلسطينية رامي الحمد الله  ان إعادة غزة إلى الشرعية هو حماية للقدس كما سيتم ايجاد حلولا لقضية الموظفين في غزة

واستنكر الحمد الله الذي وصل  إلى قطاع غزة، صباح اليوم الخميس، في زيارة هي الثانية من نوعها، منذ توقيع اتفاقية المصالحة في 12 أكتوبر الماضي قرار الرئيس الامريكيى دونالد  ترامب بنقل السفارة الامريكية الى القدس باعتبار انه يقوض كل جهود عملية السلام

واضاف ان الرد العملي على خطوة ترامب هو تدشين وحدة وطنية بين الضفة وغزة كونها الرد الامثل على قرار ترامب موجها الشكر لمصر  على جهدها لإنجاح جلسات المصالحة ورعايتها الدائمة لها