رام الله ـ أ ش أ 

شددت سلطات الاحتلال الإسرائيلي من إجراءاتها وتدابيرها الأمنية في مدينة القدس ، وكثفت انتشار قواتها ووحداتها المختلفة وسط المدينة ، ومحيط بلدتها القديمة وفي الشوارع والطرقات ومداخل الأحياء والبلدات المقدسية تحسبا من ردات فعل المواطنين المقدسيين وتفجير احتقانهم وغضبهم عقب إعلان الرئيس الأمريكي “ترامب” امس الاربعاء بنقل السفارة الأمريكية للقدس باعتبارها “عاصمة للاحتلال الإسرائيلي” .

كما عززت قوات الاحتلال من تواجدها على بوابات المسجد الأقصى الرئيسية الخارجية ، وشرعت منذ ساعات صباح اليوم باحتجاز بطاقات الشبان على البوابات خلال دخولهم للتعبد برحاب الأقصى المبارك.

واعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي اليوم  36 مواطنا من جنين ورام الله  وبيت لحم ) و 22 مواطنا من بلدة قصرة جنوب نابلس ، بينما عتقلت ستة مواطنين  من مدينة القدس.

وقد عم إضراب شامل وعام كافة المحافظات الفلسطينية  اليوم الخميس تنديدا واستنكارا لقرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الجائر بحق مدينة القدس المحتلة بالاعتراف بها عاصمة لدولة الاحتلال الإسرائيلي.