القاهرة - أ ش أ

نفى مركز المعلومات ودعم اتخاذ القرار بمجلس الوزراء ما تردد عبر بعض وسائل الإعلام وصفحات التواصل الاجتماعي عن تسبب كبسولات تنظيم الأسرة في الإصابة بمرض السرطان.

وذكر المركز – في تقرير (توضيح الحقائق) حول ما يثار في وسائل الإعلام – أنه تواصل مع وزارة الصحة والسكان، التي نفت تلك الأنباء جملة وتفصيلا، مؤكدة سلامة وصلاحية أدوية تنظيم الأسرة ومطابقاتها للشروط والمعايير الصحية المطبقة في مختلف دول العالم وعدم تسببها في الإصابة بمرض السرطان أو أي أمراض أخرى وأن ما يتردد حول هذا الشأن مجرد شائعات لا أساس لها من الصحة.

وأوضحت الوزارة أن تلك الأدوية لابد أن تحصل على موافقات هيئة الرقابة الدوائية بمصر، والجهات المعنية الحكومية الرقابية، ويتم التفتيش عليها، وإجراء أبحاث عليها قبل تسجيلها، وثبوت أمانيتها، أما الأدوية المستوردة من الخارج تكون حاصلة على تفتيش هيئة الغذاء والدواء العالمي.

وفي السياق، أشارت الوزارة إلى أنه تمت زيادة الدعم المالي المخصص لوسائل تنظيم الأسرة إلى 250 ?مليون جنيه خلال العام المالي الجديد بعد أن كان يبلغ 130 مليون جنيه، مؤكدة أن الحكومة تدعم وسائل تنظيم الأسرة بنسبة 92%.