طوكيو- أ ف ب

أعلنت الشركة المشغلة لمحطة فوكوشيما النووية اليابانية”طوكيو الكتريك باور”(تيبكو) أنها رصدت الأحد تسربا جديدا لمياه مشعة جدا نحو البحر في موقع المحطة.

وأوضح متحدث باسم الشركة أن أجهزة رصد مثبتة في قناة لتصريف مياه الشتاء والمياه الجوفية، سجلت معدلات اشعاعية اكبر 70 مرة من المستويات العالية اصلا والتي تم تسجيلها حتى الأن في الموقع.

وقد تراجعت هذه المعدلات تدريجيا خلال النهار لكنها بقيت عند مستويات مثيرة للقلق،وتم قطع قناة تصريف للمياه تؤدي الى ساحل المحيط الهادىء.

وبحسب تيبكو،فقد جرت عملية تفتيش لكنها لم تكشف عن أي أمر غير طبيعي في خزانات عملاقة لتخزين المياه الملوثة، واكدت انها “لا تملك اي سبب يدعو الى الاعتقاد ان هذه الخزانات سربت مياها”.

وتنصح الوكالة الدولية للطاقة الذرية بدراسة مسالة القاء المياه التي تمت تنقيتها من القسم الاكبر من عناصرها المشعة،في البحر، في معالجة تسمح بها الانظمة الموجودة التي سبق وتم استخدامها في الموقع.

إلا أن مدير فريق الوكالة الدولية للطاقة الذرية خوان كارلوس لنتيو رحب”بالتقدم الكبير”الذي انجز منذ مهمته الأخيرة في 2013 في موقع المحطة التي عرضها زلزال وتسونامي للخطر في 11 مارس 2011.