أخبار مصر - عصمت سعد

أثار الهجوم الارهابى الذى وقع على مسجد الروضة بمدينة بئر العبد بمحافظة شمال سيناء وأسفر عن استشهاد 235 شخص وإصابة 130 آخرين ، حالة من الاستنكار والسخط على المستوى المحلى والعربى والدولى.

وبادرت كل المؤسسات المحلية والدولية والعربية باعلان ادانة الحادث وتقديم واجب العزاء والتأكيد على الوقوف الى جوار مصر فى حربها ضد الارهاب.

فقد أعلن الكرملين، اليوم الجمعة، أن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أرسل برقية تعزية للرئيس عبد الفتاح السيسي، على خلفية الهجوم الإرهابي الذي استهدف مسجد روضةالروضة.

كما استنكرت السفارة الأمريكية بالقاهرة الهجوم الإرهابي الذي استهدف احد المساجد بمنطقة بئر العبد بشمال سيناء اليوم.

وأدان سفير الاتحاد الاوروبى بالقاهرة إيفان سوركوش، الهجوم الإرهابي الذي استهدف محيط مسجد الروضة بالعريش في شمال سيناء اليوم الجمعة.

وأكد سوكوش -في تغريدة على حسابه بموقع التواصل الاجتماعى (تويتر)- أنه يدين هذا العمل الإرهابي الوحشي ضد المدنيين الأبرياء.. مؤكدا مساندة الاتحاد الاوروبى لمصر في مكافحة الإرهاب.

سفير فرنسا: عمل وحشي

كما أدان سفير فرنسا بالقاهرة ستيفان روماتيه الهجوم الإرهابي واصفا اياه – في تغريدة على حسابه بموقع التواصل الاجتماعي “تويتر” بأنه “وحشية وعار”.

بريطانيا تستنكر

كما استنكر أدوين صامويل المتحدث باسم الحكومة البريطانية لشئون الشرق الأوسط وشمال إفريقيا حادث العريش الإرهابي الذي وقع اليوم الجمعة. ووصف المتحدث البريطاني -فى تغريدة على حسابه بموقع التواصل الاجتماعي (تويتر)- الهجوم بأنه “مروع وجبان” يستهدف مصلين أبرياء في سيناء.

وأدان العاهل الأردني الملك عبدالله الثاني، في برقية بعث بها إلى الرئيس عبدالفتاح السيسي اليوم /الجمعة، الهجوم الإرهابي البشع الذي استهدف مسجد الروضة في شمال سيناء.

وأكد الملك عبدالله الثاني، في البرقية بحسب بيان للديوان الملكي الهاشمي، تضامن الأردن الكامل مع مصر، والوقوف إلى جانبها في مواجهة خطر الإرهاب الذي يستهدف الجميع دون استثناء.

وأعربت السفارة اليمنية في القاهرة عن إدانتها الشديدة وبأقسى العبارات للحادث الإرهابي الغاشم الذي استهدف عشرات المصلين في أحد المساجد بمدينة العريش بمحافظة شمال سيناء.

كما أكدت سفارة جمهورية العراق في القاهرة ومندوبيتها الدائمة لدى جامعة الدول العربية شجبها الشديد وإدانتها بقوة للاعتداء الإرهابي السافر والغاشم والجبان الذي استهدف ظهر اليوم الجمعة المصلين الأبرياء العزل في مسجد (الروضة) في غرب العريش في شمال سيناء، والذي سقط على إثره العديد من الشهداء والجرحى.

فيما أدان سفير دولة فلسطين ومندوبها الدائم لدى جامعة الدول العربية السفير دياب اللوح،التفجير الإرهابي الذي نفذ اليوم في مسجد الروضة بشمال سيناء.

من جانبها،أعربت سلطنة عمان عن إدانتها واستنكارها الشديدين للتفجير الإرهابي والهجوم المسلح على مسجد الروضة بشمال سيناء اليوم الجمعة.

تضامنا مع مصر

وأكدت السلطنة في بيان صادر عن وزارة الخارجية تضامنها مع مصر الشقيقة ضد آفة العنف والإرهاب بشتى صوره وأشكاله، ودعت كافة دول العالم إلى بذل المزيد من الجهود لمحاربته والتصدي له بكل الوسائل والسبل الممكنة.

كما استنكرت وزارة الخارجية البحرينية بأشد العبارات،الهجوم الإرهابي المسلح الذي استهدف مسجدا في بئر العبد بمحافظة شمال سيناء اليوم الجمعة، معربة عن بالغ التعازي والمواساة إلى مصر قيادة وشعبا، ولأهالي الضحايا، وتمنياتها بالشفاء العاجل للمصابين جراء هذا العمل الإرهابي البشع الذي يستهدف حياة الأبرياء.

وفي السياق ذاته، أدانت تونس بشدة الاعتداء الإرهابي الغادر وأعرب بيان وزارة الشؤون الخارجية التونسية، عن الحزن العميق لهذه الخسائر البشرية الفادحة، وأعلن تعاطفه مع أسر الضحايا، مؤكدا تضامنه المطلق مع الحكومة المصرية، وثقتها في قدرة الشعب المصري الأبي على الانتصار على آفة الإرهاب.

كما أدانت دولة الإمارات العربية المتحدة بشدة الهجوم الإرهابي، وأعربت وزارة الخارجية والتعاون الدولي الإماراتية عن استنكارها الشديد لهذا العمل الإجرامي ورفضها الدائم لجميع أشكال العنف والإرهاب.. وتؤكد تضامنها ودعمها القوي لجمهورية مصر العربية الشقيقة ووقوفها الثابت إلى جانبها في مواجهة هذه الجرائم الخطيرة.

وأدان كل من وزير الخارجية والمغتربين الفلسطيني رياض المالكي وحركة التحرير الوطني الفلسطيني (فتح) وحركة حماس وقاضي قضاة فلسطين مستشار الرئيس للشؤون الدينية والعلاقات الإسلامية محمود الهباش اليوم الجمعة، الهجوم الإرهابي الذي استهدف مسجدا شمال سيناء، موقعا عشرات الشهداء والجرحى في صفوف المصلين.

كما أدان العاهل الأردني الملك عبدالله الثاني، في برقية بعث بها إلى الرئيس عبدالفتاح السيسي اليوم /الجمعة، الهجوم الإرهابي البشع الذي استهدف مسجد الروضة في شمال سيناء.

خطر الارهاب

وأكد الملك عبدالله الثاني، في البرقية بحسب بيان للديوان الملكي الهاشمي، تضامن الأردن الكامل مع مصر، والوقوف إلى جانبها في مواجهة خطر الإرهاب الذي يستهدف الجميع دون استثناء.

وأعربت السفارة اليمنية في القاهرة عن إدانتها الشديدة وبأقسى العبارات للحادث الإرهابي الغاشم الذي استهدف عشرات المصلين في أحد المساجد بمدينة العريش بمحافظة شمال سيناء.

العراق تدين

كما أكدت سفارة جمهورية العراق في القاهرة ومندوبيتها الدائمة لدى جامعة الدول العربية شجبها الشديد وإدانتها بقوة للاعتداء الإرهابي السافر والغاشم والجبان الذي استهدف ظهر اليوم الجمعة المصلين الأبرياء العزل في مسجد (الروضة) في غرب العريش في شمال سيناء، والذي سقط على إثره العديد من الشهداء والجرحى.

فيما أدان سفير دولة فلسطين ومندوبها الدائم لدى جامعة الدول العربية السفير دياب اللوح، اليوم/الجمعة، التفجير الإرهابي الذي نفذ اليوم في مسجد الروضة بشمال سيناء، وأدى إلى ارتقاء عشرات الشهداء والمصابين وفقاً للمصادر الرسمية المصرية.

من جانبها، أعربت سلطنة عمان عن إدانتها واستنكارها الشديدين للتفجير الإرهابي والهجوم المسلح على مسجد الروضة بشمال سيناء اليوم الجمعة.

وأكدت السلطنة في بيان صادر عن وزارة الخارجية تضامنها مع مصر الشقيقة ضد آفة العنف والإرهاب بشتى صوره وأشكاله، ودعت كافة دول العالم إلى بذل المزيد من الجهود لمحاربته والتصدي له بكل الوسائل والسبل الممكنة.

كما استنكرت وزارة الخارجية البحرينية بأشد العبارات،الهجوم الإرهابي المسلح الذي استهدف مسجدا في بئر العبد بمحافظة شمال سيناء اليوم الجمعة، معربة عن بالغ التعازي والمواساة إلى مصر قيادة وشعبا، ولأهالي الضحايا، وتمنياتها بالشفاء العاجل للمصابين جراء هذا العمل الإرهابي البشع الذي يستهدف حياة الأبرياء.

الارهاب الأسود

وعلى المستوى المحلى أدان المجلس الأعلى للثقافة، الحادث الإرهابي الجبان الذي استهدف مسجد الروضة ببئر العبد في شمال سيناء، حيث أكد الدكتور حاتم ربيع الأمين العام للمجلس، أن الحادث يكشف عن عمق الوجه القبيح للإرهاب الأسود، الذي لا دين له.

وأشار الأمين العام، إلى أنه على المجتمع التكاتف مع رجال الجيش والشرطة لمواصلة النضال من أجل بناء مجتمع أفضل، والقضاء على هؤلاء أصحاب الفكر الظلامي، لأن هدفهم هدم الوطن والنيل من عزيمة الشعب المصري، لافتا أن تلك العمليات الغاشمة لن تزيد أبناء الوطن إلا إصرارا للقضاء على الإرهاب.

بدوره، نعى الدكتور محمود صقر رئيس أكاديمية البحث العلمي والتكنولوجيا، شهداء مسجد الروضة الذين استشهدوا أثناء أداء صلاة الجمعة بمدينة العريش.

وأكد صقر في بيان اليوم، أن مثل هذه الأعمال الإرهابية الجبانة التي تهدف إلى التشويش علي النجاحات التي تحققها الدولة على كافة الأصعدة وفي جميع المجالات، لن تنال من مصر والمصريين وإنما تزيد من وحدتنا وبذل المزيد من الجهد والعرق لرفعة الوطن وسلامة أراضية.

كما أدانت نقابة السادة الأشراف الهجوم الإرهابي الغاشم الذي يخالف الشرائع السماوية والأعراف والقوانين وتعاليم الدين الإسلامي الحنيف، حيث أكد السيد محمود الشريف وكيل أول مجلس النواب ورئيس نقابة الأشراف، ضرورة وقوف الشعب المصري صفا واحدا ضد ذلك الإرهاب ودعم جهود الدولة بكل مؤسساتها للتصدي لتلك الأعمال الإرهابية التي تستهدف الآمنين.

جريمة بشعة

وأدان (حزب المصريين) الأحرار برئاسة الدكتور عصام خليل، الجريمة البشعة الآثمة التي أقدم عليها الإرهابيون بتفجير مسجد الروضة غرب مدينة العريش.

وأكد الحزب -في بيان- أن هذا الهجوم الإرهابي الغادر دليل جديد على أن الإرهابيين لا دين لهم، ولا يمتون للإسلام بصلة، مشيرا إلى أن الإرهاب الآثم لا يفرق مطلقا بين مدني وعسكري وأن كل أهدافه نشر الخراب والدمار في كل مكان حتى بيوت الله في الأرض لم تسلم من شرور هؤلاء القتلة.

بدوره، أدان اللواء محمد كمال الدالي محافظ الجيزة الحادث الإرهابي الغاشم والجبان الذي استهدف مسجد الروضة بشمال سيناء، حيث أكد أن الكيانات الإرهابية تحاول كسر إرادة المصريين وإحباط عزائمهم باستهداف جميع طوائف الشعب بعد النجاحات والضربات المتتالية التي تتم كل يوم من الجهات الأمنية.

ولفت الدالي إلى أن الانتصار على الإرهاب يحدث بوقوف الجميع صفا واحدا خلف القيادة السياسية والاستمرار في البناء والتنمية، مشيرا إلى أن كافة الأديان السماوية ترفض الاعتداء على دور العبادة وقتل الأبرياء والآمنين.

من جانبه، نعى حسين زين، رئيس الهيئة الوطنية للإعلام، شهداء الوطن من الأبرياء الذين استشهدوا اليوم الجمعة، بيد الغدر والخسة في بيت من بيوت الله. وقال زين في تصريح اليوم ، إنه يتكشف لنا كل يوم الوجه القبيح لهذه التنظيمات الإرهابية التي تتستر تحت عباءة الدين وهي لا تمت للدين الإسلامي بصلة، مضيفا أن “هذا العدو يستهدف القتل والتدمير وتعطيل مسيرة التنمية بوطننا ويجب أن نتصدى له جميعا بكل قوة”.

وتابع، “الإعلام الوطني يقوم بدوره في إظهار الصورة البغيضة للإرهاب الأسود ومجابهة أفكارهم المتطرفة بكافة أدواتنا بتقديم محتوى إعلامي يصحح المفاهيم المغلوطة وينبذ العنف والتطرف بكافة أشكاله ويدعم خطاب ديني معتدل يوضح سماحة الدين الإسلامي”.

كما أدان محافظ الإسكندرية محمد سلطان، الحادث الإرهابى الغاشم مقدما خالص التعازي لشهداء الوطن، متمنيا الشفاء العاجل للمصابين.

استهداف المصلين

وأكد المحافظ أن الدولة تضرب بيد من حديد على كل من تسول له نفسه استهداف أمن وأمان الوطن والمواطنين، مشيرا إلى أن هذا الحادث الذي استهدف المصلين يعد حلقة جديدة تسجلها الاعتداءات السافرة للخلايا الإرهابية التي تستهدف المدنيين ورجال الجيش والشرطة.

من جهته، أدان محافظ الغربية اللواء أحمد ضيف صقر الحادث الإرهابي، مشددا على أن جموع الشعب المصري يقفون خلف القيادة السياسية ويساندون القوات المسلحة، والشرطة في مواجهة هذا الإرهاب الغادر.

وأشاد المحافظ بالدور العظيم الذي تقدمه القوات المسلحة والشرطة في الحفاظ على أرض الوطن الغالي، لافتا إلى أن الإرهاب الغاشم لن ينال من عزيمة الوطن.

بدوره، نعى مجلس جامعة الإسكندرية برئاسة الدكتور عصام الكردي رئيس الجامعة، شهداء الوطن الذين راحوا ضحايا التفجير الإرهابي الخسيس الذيى وقع بمسجد الروضة في مدينة بئر العبد.

وفي سياق متصل، قرر قنصل عام فلسطين بالإسكندرية حسام الدباس، تنكيس الأعلام بمقر القنصلية العامة بالإسكندرية لمدة ثلاثة أيام تضامنا مع مصر قيادة وشعبا، معربا عن رفضه وإدانته للحادث الإرهابي الغاشم الذي أودى بحياة عدد كبير من الأبرياء.