اعداد - أمينة يوسف

بتكاليف أكثر من 4 مليارات جنيه افتتح الرئيس عبد الفتاح السيسي عددًا كبيرا من المشروعات القومية الكبرى في مختلف المجالات بمحافظة كفر الشيخ.

وشملت افتتاح اكبر مزرعة سمكية بالشرق الاوسط ووضع حجر الأساس لتنفيذ أكبر منطقة استثمارية تجارية في الشرق الأوسط علي مساحة 10 آلاف فدان بالمناطق الشمالية بالمحافظة والتي تسهم في توفير 250 ألف فرصة عمل جديدة للشباب من أبناء المحافظة والمحافظات الأخرى المختلفة.

وتوفر المرحلة الاولى من المشروع فرص عمل لأكثر من خمسة آلاف عامل وفني ومهندس, ويضم المشروع مصانع للأعلاف والتبريد والتجهيز ومراكز للأبحاث والتدريب والتأهيل.

وقامت القوات المسلحة بتنفيذ المشروع بالتعاون مع وزارة الزراعة ومحافظة كفر الشيخ وحضر الافتتاح رئيس الوزراء المهندس شريف إسماعيل ورئيس مجلس النواب الدكتور على عبدالعال والفريق أول صدقي صبحي القائد العام للقوات المسلحة وزير الدفاع والإنتاج الحربى واللواء سيد نصر محافظ كفر شكر وعدد من الوزراء وكبار رجال الدولة.

وبدأ الاحتفال بتلاوة آيات من الذكر الحكيم بصوت القارىء الشيخ ” أحمد تميم المراغي “ وعقب ذلك ألقى مدير عام جهاز مشروعات الخدمة الوطنية بالقوات المسلحة اللواء مصطفى أمين كلمة قال فيها إن جهاز مشروعات الخدمة الوطنية يتشرف أن تقدم إحدى شركاته وهي الشركة الوطنية للثروة السمكية والأحياء المائية لشعب مصر المشروع الانتاجي الكبير للاسترزاع السمكي المتكامل غليون بكفر الشيخ .

وأشار إلى أنه تم بتوجيهات من الرئيس عبد الفتاح السيسي التخطيط لتنفيذ هذا المشروع لتحقيق الأهداف الأتية وهي المساهمة مع أجهزة الدولة في تقليل الفجوة الغذائية في أحد أهم مصادر البروتينات الحيوانية وهي الأسماك والعمل على توفيرها بالكميات بالاسعار المناسبة في متناول الشعب المصري وخاصة لمحدودي الدخل منه .

والاستفادة المثلى ما تتمتع به مصر من سواحل وبحيرات غنية وظروف مناخية ملائمة تساعد على تنفيذ ونجاح هذا النوع من المشروعات بالإضافة إلى تعظيم العائد لنواتج الانتاج باستخدام أحدث الطرق العلمية في مجال الاستزراع السمكي مع تنفيذ العمليات التصنيعية المرتبطة بمنتجاته فضلا عن إتاحة العديد من فرص العمل لمختلف التخصصات ومستويات التأهيل العلمي .

واستعرض اللواء مصطفى أمين مؤشرات مصر لإنتاج البروتين الحيواني التي جاءت في ثلاثة محاور والتي تم دراستها بالتنسيق مع وزارة الزراعة واستصلاح الأراضي ووزارة التجارة والصناعة وهي .. حجم الاستهلاك المحلي والفجوة الغذائية في عام 2016 من اللحوم والدواجن والاسماك بلغ في اللحوم 745 ألف طن والانتاج المحلي 230 ألف طن , والفجوة الغذائية 515 ألف طن , بنسبة اكتفاء ذاتي 30.3% .

وفي الدواجن بلغ حجم الاستهلاك مليونا و 901 ألف طن والانتاج المحلي مليونا و800 ألف طن , والفجوة الغذائية 101 ألف طن , بنسبة اكتفاء ذاتي 94.6% .

ومن الأسماك بلغ حجم الاستهلاك مليونا و886 ألف طن , والانتاج المحلي مليونا و640 ألف طن , والفجوة الغذائية 246 ألف طن , بنسبة اكتفاء ذاتي 86.9 % .

ثانيا.. مساهمة المسطحات المائية في مصر في الانتاج السمكي عام 2016 , من الاستزراع السمكي في المزارع السمكية وحقول الارز بلغ حجم الانتاج , مليونا و306 ألاف طن وهي تمثل 79.6% من إجمالي حجم الانتاج في عام 2016 .. ومن البحيرات حجم الانتاج 158 ألف طن تمثل 9.6% .. ومن المياه البحرية 103 الاف طن تمثل 6.3% .. ومن المياه الغذبة في النيل وفروعه حجم الانتاج 73 ألف طن تمثل 4.5 % .

ثالثا.. كمية وتكلفة الاستيراد من اللحوم والدواجن والاسماك خلال الفترة من 2014 – 2016 .. ففي عام 2014 , بلغ حجم الاستيراد 701 ألف طن بمبلغ مليار و 962 مليون دولار وفي عام 2015 بلغ الاستيراد 726 ألف طن بمبلغ 2 مليار و 218 مليون دولار وفي عام 2016 تم استيراد 760 ألف طن بمبلغ مليار و 935 مليون دولار وأوضح اللواء مصطفى أمين أن مشروع الاستزراع السمكي المتكامل غليون قام بتنفيذ والاشراف على الأعمال المدنية والانشائية فيه الشركة الوطنية للمقاولات العامة بالاشتراك مع شركة “أيفر جرين” الصينية لتوريد وتركيب خطوط الانتاج في المنطقة الصناعية .

وأشار اللواء مصطفي أمين إلى أنه تم تنفيذ المشروع على مساحة 4000 فدان يشتمل على المكونات الرئيسية..منطقة الأحواض حيث تشمل 1359 حوضا للأسماك المختلفة والجمبري والزريعة, وترعة رئيسية وفرعية لتغذية الأحواض بطول 63 كيلومترا, ومصارف رئيسية وفرعية بطول 44 كيلومترا, وأعمال ميكانيكية وكهربائية عبارة عن محطتين للرفع تشتملا على 17 طلمبة , ومحطة صرف تشتمل على 15 طلمبة , ومحطة معالجة لمياه الصرف, ومحطة كهرباء بطاقة 80 ميجا وات .

” المنطقة الصناعية وتتكون من مصنع للأعلاف بطاقة إنتاجية 180 ألف طن سنويا مصنع للثلج بطاقة 60 طنا في اليوم, مصنع فوم بطاقة 1,2 طن في اليوم, مصنع تجهيز وتعبئة وتغليف بطاقة إنتاجية 100 طن في اليوم, منطقة المفرخات وإنتاج الزريعة وتشتمل على مفرخات للأسماك تنتج نحو 20 مليون زريعة و مفرخات للجمبري تنتج نحو 2 مليار يرقة.

” المنطقة البحثية والتعليمية وتضم معملا للتجارب والأبحاث, قاعات للتدريب والمحاضرات.

” المباني السكنية والإدارية والطرق وتشتمل على مبنى للقيادة والسيطرة المكاتب الإدارية والمركز الإعلامي , عمارات سكنية للعاملين وطرق بطول 165 كيلومترا.

 

وأضاف أمين أن الطاقات الإنتاجية للأحواض في المشروع تقدر بالآتي : أحواض للأسماك البحرية كالدنيس والقاروس وغيرها ب 453 حوضا بطاقة إنتاجية 3000 طن في الدورة, 83 حوضا تم تخصيصها لإنتاج أسماك البلطي والعائلة البورية بطاقة إنتاجية 2000 طن في الدورة الواحدة, 655 حوضا للجمبري بطاقة إنتاجية 2000 طن في الدورة الواحدة وذلك بخلاف 168 حوضا للزريعة .

وأوضح أمين أنه تم الإنتهاء من وضع 50 قفصا للاستزراع السمكي في البحر المتوسط بإجمالي طاقة إنتاجية 1250 طنا في الدورة الواحدة, مشيرا إلى أنه جاري استكمالها إلى 100 قفص قبل نهاية شهر ديسمبر المقبل .

وتابع أمين ” أنه تم إنشاء مصنع للثلج ومصنع للفوم في بحيرة البردويل مشيرا إلى أنه سيتم تدشين المرحلة الثانية من المشروع في بركة غليون على مساحة 9000 فدان والمخطط تنفيذ 803 احوض للتربية بها.

وأكد أمين أن هذه المشروعات تساهم في توفير نحو 3000 فرصة عمل مباشرة للشباب الخريجين ونحو 5000 فرصة عمل غير مباشرة في الأنشطة المرتبطة بها.

وعقب ذلك عرض اللواء مصطفي أمين ما تم تنفيذه في بعض مجالات الأمن الغذائي الأخرى حيث اشار إن الشركة الوطنية للتوريدات والتبريدات وخلال الفترة من يناير 2017 وحتى الآن قامت بتدبير ما يزيد عن 300 ألف طن من السلع الغذائية الأساسية من لحوم ودواجن , وقد تم تسليم وزارة التموين نحو 50% منها و تم طرح الباقي من خلال منافذ البيع الثابتة والمتحركة التابعة للجهاز.

وأشار إلى أن الشركة الوطنية لاستصلاح وزراعة الأراضي الصحراوية بشرق العوينات قامت بتسليم وزارة التموين هذا العام 210 الاف طن من انتاجها من القمح عالي الجودة وتقوم الشركة الوطنية للزراعات بانشاء 4780 صوبة زراعة كمرحلة أولي في مناطق العاشر من رمضان والحمام وفايد وقرية الأمل بشرق الاسماعيلية بهدف توفير الخضروات الطازجة على مدار العام ,مشيرا إلى أن الجهاز قام هذا العام بتدبير 23 مليون عبوة من ألبان الأطفال تم طرحها في الصيدليات بأسعار مخفضة.

وأوضح أنه بالتنسيق مع وزارة الزراعة تقوم الشركة الوطنية للانتاج الحيواني حاليا بتنفيذ المرحلة الأولي من مشروع تنمية الثروة الحيوانية بطاقة 150 ألف رأس ماشية وتم بالفعل تنفيذ نحو 25 ألف رأس ماشية منها حتى الأن في مزارع قطاع الأمن الغذائي بجهاز مشروعات الخدمة الوطنية .

وأكد اللواء مصطفي أمين أن الانجاز الذي نشهده اليوم تحقق بعد الدعم الكبير من الرئيس عبد الفتاح السيسى والقيادة العامة للقوات المسلحة مشيدا بالدعم والتعاون الذي قدمته أجهزة الدولة المعنية وفي مقدمتها وزارة الزراعة ووزارة الري ومحافظة كفر الشيخ كما توجه بالتحية للشركات المدنية التي تعاونت في تنفيذ هذا المشروع وشركة “ايفر جرين” الصينية .

وعقب نهاية كلمته قام اللواء مصطفي أمين بتسليم الرئيس عبد الفتاح السيسي المصحف الشريف وألقى اللواء حمدي بدين رئيس الشركة الوطنية للثروة السمكية كلمة رحب فيها بالرئيس عبد الفتاح السيسي لافتتاح المرحلة الأولى من مشروع الاستزراع السمكي المتكامل “غليون” بمحافظة كفر الشيخ.

واشار بدين إن الاهتمام بالثروة السمكية وتنميتها بدأت منذ تولى الرئيس السيسي المسؤولية في عام 2014, موضحا أن بداية الفكرة كانت بتطوير بحيرة البردويل وهى إحدى أهم البحيرات الشمالية بمصر لما لها من سمعة عالمية”.

وأكد إلى أن نقطة انطلاق تنمية الثروة السمكية بدأت من سيناء وذلك طبقا لتوجيهات الرئيس بانشاء الشركة الوطنية للثروة السمكية والأحياء المائية إحدى شركات جهاز مشروعات الخدمة الوطنية بالتعاون مع الهيئة العامة لتنمية الثروة السمكية.

ونوه بأن الهدف من إنشاء الشركة الآتي.. المساهمة في تنمية الثروة السمكية بمصر تنمية البحيرات المصرية بالتعاون مع الوزارات والهيئات المعنية , المحافظة على المخزونات السمكية وتنميتها إيجاد آلية لمنع الصيد الجائر وصيد الزريعة وإهدار الثروة السمكية في مصر, الاصرار على تنفيذ الراحات البيولوجية للبحيرات المصرية لزيادة المخزونات السمكية , تطوير صناعة الاسماك في مصر والاستفادة من نقل الخبرات من الدول المتقدمة في مجال تصنيع الاسماك, التوسع في مجال الصيد البحري بعمل بروتوكولات تعاون مع الدول الافريقية الشقيقة والصديقة, إنشاء وحدات ومراكب للصيد تستطيع الصيد خارج المياه الاقليمية مع المحافظة على المعدات الخاصة بالصيد ورفع كفاءاتها بالتعاون مع الشركات المتخصصة, التعاون مع الهيئة العامة لتنمية الثروة السمكية والمحافظات التى تقع في نطاقها البحيرات لإزالة التعديات والمخالفات الموجودة بها ومنها استخدام حرم البحيرات أو الاستيلاء عليها, المحافظة على التوازن البيئي الاهتمام بالاستزراع المكثف وذلك باستخدام التقنيات الحديثة وبأقل الكميات من المياه وفي الأماكن الصحراوية والنائية, استغلال المناطق غير المأهولة وخاصة الحدودية منها التى كانت تشكل خطرا على الأمن القومي المصري وتستغل في الهجرة غير الشرعية وتحويلها إلى مجتمعات .

 

وأوضح رئيس الشركة الوطنية للثروة السمكية أن تحقيق الهدف من إنشاء الشركة التي بدأت أولى مشاريعها بتطوير بحيرة البردويل لزيادة انتاجيتها وللمحافظة على المخزون السمكي من خلال الأتي ” تم رفع كفاءة وتطوير 4 مراسى للصيد بالاضافة إلى إزالة العوائق الموجودة بها بأجمالى 3500 طن عوائق تطهير البواغيز في المرحلة الاولى ويتم حاليا استكمال تطهير البواغيز بالتعاون مع هيئة قناة السويس والهيئة العامة لتنمية الثروة السمكية, الانتهاء من الدراسات الخاصة بانشاء قرى للصيادين في منطقة أغزوان ويتم حاليا اتخاذ الإجراءات التنفيذية لذلك.

وقام بعد ذلك الرئيس عبد الفتاح السيسي بجولة تفقدية ميدانية للأحواض السمكية بمزرعة غليون واستمع إلى شرح مفصل من اللواء طارق عيسى المدير الإنتاجي للاستزراع السمكي البحري .

واشار اللواء طارق عيسى إن قسم الاستزراع السمكي البحري يحتوي على 44 حوضا تم استزراع بها أسماك ” اللوط والدينيس والأروس والبوري ” خلال شهر مايو 2017 .. موضحا أن الحصاد سيتم في يونيو 2018 وأن حجم السمكة الواحدة في الحوض تبلغ من 750 جراما إلي كيلو تقريبا .

وحرص الرئيس عبد الفتاح السيسي عقب تفقده ترعة” 6 ” على التقاط الصور الفتوغرافية مع الصيادين العاملين بالمزرعة السمكية ثم استمع لشرح مفصل على ماكيت عن عمل أحواض السمك الخاصة بالتزاوج ووضع البيض .

ثم تفقد الرئيس السيسي مصنع إنتاج السمك بمشروع الاستزراع السمكي بغليون.

واستمع إلى شرح مفصل حول عمل الماكينات وطرق تجميد المنتج للحفاظ على صلاحيته وتغليف المنتج بالبلاستيك للحفاظ عليه من الميكروبات وتعبئة العلب بعد تغليفها في كراتين وتعليم نوع المنتج ووزنه.

كما استمع الرئيس السيسي إلى شرح مفصل من الرائد مقاتل أحمد سامي المالحي حول أنواع الجمبري من “منزوع الرأس ومسلوق وبانيه وفيليه” كما استمع إلى شرح آخر حول عبوات السمك البلطي, بالإضافة إلى عبوات سمك الفيليه.