اعداد - أمينة يوسف

الفنانة خيرية أحمد تعد من أشهر نجمات الكوميديا في العالم العربي فكانت سببا في نجاح العديد من الأعمال السينمائية والتليفزيونية والمسرحية الكوميدية .

220px-khairiya_ahmed

نشأتها

في 15 إبريل عام 1937 ولدت سمية أحمد إبراهيم ولكنها اشتهرت بـ”خيرية أحمد” بمحافظة أسيوط وحضرت مع عائلتها وشقيقتها الفنانة سميرة أحمد إلى القاهرة وبعد فترة من الزمن بدأ والدها في مواجهة متاعب صحية في عينيه مما منعه من العمل كخطاط فاضطرت الشقيقتان إلى البحث عن عمل للإنفاق على الأسرة فطرقا كل الأبواب الممكنة للعمل ومن ضمنها مكتب “ريجيسير”.

وبدأت خيرية بأدوار ثانوية في بداية الخمسينيات ولكنها لم تحقق النجاح اللافت للأنظار إلا في نهاية هذا العام بأفلام “ساحر النساء” مع فريد شوقي “بين الأطلال” مع فاتن حمامة “حماتي ملاك” مع يوسف فخرالدين “عريس مراتي” مع فؤاد المهندس.

نجاحها

يعد الفيلم الأخير “عريس مراتي” مع فؤاد المهندس هو أيقونة نجاحها الكوميدي حيث اشتهرت بعد ذلك بشخصيةالزوجة الساذجة المملة التي تتسبب في متاعب للزوج واشتهرت معها جملتها “محمود يا حبيبي” والتي صارت لازمتها الشهيرة في أعمالها مع المهندس ..

مدبولي هو من فتح باب الإذاعة واسعًا أمام خيرية وذلك في منتصف الخمسينيات بدء من تقديمها أدوارا صغيرة في الفقرات التي كان يكتبها، وحتى أصبحت نجمة إذاعية ينتظرها الجمهور بفارغ الصبر.

كان من الصعب جدا على نجم الكوميديا أن يراهن بشخصية كذلك وخيرية لم تكتسب بعد الخبرة الفنية اللازمة ولكنه أقدم على تلك المغامرة ثقة في موهبتها وتشجيعا منه على تقديم المزيد من الوجوه الجديدة في أدوار مؤثرة وبمساحات كبيرة ولم تخيب الفنانة المصرية ظن أستاذها.

مدبولي كان خلف ستار مسرح “الهوسابير” عند تجسيد خيرية لدورها أمام الجمهور لأول مرة وحينما ضج الجميع بالضحك والتصفيق لبراعة أدائها أكد لفريق العمل نبوءته قائلًا: “هكذا تحقق ما قلته من أنها ستكون نجمة من نجوم البرنامج“.

وامتدت مسيرتها الفنية من 1959 وحتى 2010 من خلال فرقة المسرح الحر وتنوع عطاؤها الفني بين الدراما الإذاعية، والتليفزيونية، والسينما، والمسرح.

خيرية أحمد مع السندريلا خلال كواليس “من غير ميعاد”

بينما كانت السندريلا سعاد حسني تخطو خطواتها الأولى نحو عالم الفن وليس النجومية كانت الفنانة خيرية أحمد قد تألقت في عالم المسرح والإذاعة والسينما وظهرت في عدة أفلام سينمائية مميزة مع نخبة من عمالقة الزمن الماضي.

خيرية أحمد التي أبدعت في الأدوار الكوميدية الثانوية اشتركت مع سعاد في بضعة أفلام كان أولها “هاء 3” مع رشدي أباظة عام 1961 والذي لم يحقق نجاحًا ملحوظًا أعقبه فيلم “من غير ميعاد” مع نادية لطفي عام 1962 وهو ما حقق نجاحًا كبيرًا كونه وجبة كوميدية، رومانسية درامية في قالب واحد.

وفي صورة نادرة تظهر خيرية مع السندريلا خلال كواليس الفيلم الأخير بالإسكندرية.

الفنانة الكوميدية التقت سعاد حسني بعد أعوام طويلة خلال فيلم “أميرة حبي أنا” وكانت وقتها سعاد قد قطعت شوطا كبيرا في عالم النجومية وأصبحت السندريلا.

اعمالها المسرحية

قدمت خيرية مسرحيات عديدة ومن أشهر أعمالها السينمائية “الفانوس السحري وفطومة وحماتي ملاك والطريق المسدود والرباط المقدس وابن النيل وحكم القوي وجمعية قتل الزوجات وعريس مراتي وموعد مع الماضي والسيرك وصباح الخير يا زوجتي العزيزة وعالم عيال عيال واحترسي من الرجال يا ماما وحبيبتي شقية جدًا وصائد النساء وشيلني وأشيلك وأميرة حبي أنا وبمبة كشر وصايع بحر وظاظا“

اعمالها التليفزيونية

“عابر سبيل والهويس وساكن قصادي والعائلة وعائلة مجنونة جدا وصباح الخير يا جاري وعفاريت السيالة وحدائق الشيطان وسلطان الغرام ومن أعمالها المسرحية المغناطيس ومراتي بنت جن والرضا السامي وعبدالسلام أفندي وممنوع الستات وسفاح رغم أنفه ونمرة 2 يكسب“ .

حياتها

نجاح الفنانة الكوميدية لم يكن فنيا فحسب بل على المستوى الشخصي أيضا حيث ارتبطت بمؤلف البرنامج الكاتب الساخر يوسف عوف وتزوجا بعد قصة حب رائعة لينجبا ابنا واحدا ولكن بعد رحيل الزوج أصابها حزن عظيم جعلها تنقطع عن العمل الفني وتمكث في وحدة مع ملابسها السوداء التي ارتدتها لفترة طويلة من الزمن ولكنها مع ذلك عادت إلى شغفها من جديد وبقيت فترة أمام الكاميرا .

444444444444444444444444444

رحلت الممثلة المصرية الرائعة خيرية أحمد 19 نوفمبر 2011 “74 عاما” بعد صراع قصير مع المرض على الرغم أن الحظ لم يكتب لها الحصول علي أدوار البطولة المطلقة و لكنها نجحت في حجز مكان متميز في قلب الجمهور.

1_1097300_1_34-1