القاهرة-أ ش أ

قرر مجلس أمناء بيت الزكاة والصدقات المصري في اجتماعه اليوم الثلاثاء برئاسة الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر الشريف تبني مشروع جديد لدعم القرى الأشد فقرا في مصر من خلال اختيار قرية من كل محافظة  من محافظات الجمهورية.

وأيضا تبني الفقراء في هذه القرى بتوفير احتياجاتهم الضرورية,  ومعالجة الفقراء غير القادرين بتوقيع الكشوف الطبية, وإجراء العمليات الجراحية  وتقديم العلاج للأمراض المزمنة بالمجان.

كما ناقش المجلس خلال اجتماعه مشروعا لإمداد بعض الجهات التي تقدم العلاج للفقراء بالمجان بالأجهزة و المعدات الطبية اللازمة لمساعدتها على القيام بمهامها الإنسانية  في المجتمع.

كما استعرض المجلس تقريرا مفصلا عن أنشطة بيت الزكاة, حيث تمكن البيت من إجراء 200  عملية جراحية للحالات الأشد فقرا خلال الشهر الماضي واستمر في استقبال كل حالات  قوائم الانتظار بمستشفى أبو الريش للأطفال بالإضافة إلى وصول عدد المعونات الشهرية  التي يقدمها البيت إلى 80 ألف شخص في مختلف محافظات الجمهورية.

كما تم خلال الاجتماع استعراض ما تم انجازه خلال الفترة السابقة ومضاعفة الجهود المقدمة  لخدمة الفقراء والمرضى الأكثر احتياجا.