اخبار مصر - أ ش أ   

أجمع الحضور لحفل تكريم أبطال المنتخب الوطني للكاراتيه،  بعد تتويجهم بالمركز الثاني ببطولة العالم للناشئين ، والتي أقيمت مؤخرا بإسبانيا علي أن مصر أجبرت العالم على إحترامها وتقديرها، بعد حصولها على وصافة الترتيب العام، وسط مشاركة 1700 لاعب كانوا يمثلون 110 دول برصيد 15 ميدالية متنوعة “5 ذهب ، و3 فضية ، و7 برونزيات.

من جانبه أشاد محمد سويلم وكيل وزارة الشباب والرياضة،  بالأداء المتميز الذي خاض به أبطال كاراتيه مصر بطولة العالم ..وقال إن أحفاد الفراعنة قادرون على حصد العديد من الميداليات والالقاب عند مشاركتهم بدورة الألعاب الأوليمبية 2020 بطوكيو بعد مستواهم المشرف وروحهم الجماعية خلال غمار منافسات البطولة.

من جهته قال الدكتور أيمن عبد الحميد فرغلي رئيس الاتحاد المصري للكاراتيه  إن الانجاز الكبير الذي حققه منتخب الفراعنة شارك في صناعته كافة أعضاء أسرة اتحاد الكاراتيه. وأضاف ”  لدينا مجموعة من اللاعبين والمدربين عندهم إصرار وعزيمة، لكي يتحدوا بكل هذه القوة جميع الدول المشاركة، ويصبح الكاراتيه المصري حديث العالم.

وتابع عبد الحميد “أبطال مصر قادرون على تحقيق المزيد من الانجازات في كافة المحافل الدولية، ولكن لابد أن نحافظ على بذل المجهود والتفاني في التمرينات ونستمر في العطاء.

بدوره أكد فتحي ندا نقيب الرياضيين وعضو مجس النواب ، أن جميع الاتحادات لابد أن  تضع في عين الاعتبار الانجاز الكبير الذي حققه المنتخب الوطني، إلى جانب أنه يجب أن لا يقتصر اختيار اللاعبين على ناد واحد فقط من أجل اسمه الكبير .. ولابد من أن يمثل اسم المنتخب الوطني جميع لاعبي أندية مصر في كافة المحافظات.

وأوضح الدكتور محمود مصطفى مدرب منتخب الشباب أن اتحاد الكاراتيه أقام البرنامج الإعدادي لهذه البطولة منذ أكثر من عام من خلال الدخول في معسكرات وتصفيات مستمرة .. خاصة أن هذه البطولة تعد من أقوى المحافل الدولية.
وأشار مدرب نادي النحاس ومنتخب الاسكندرية للكاراتيه ، محمد مصطفى ، إلى الانجاز الكبير الذي حققه لاعبه أحمد رجب حسين بعد حصوله على المركز الأول في وزن تحت 84 كيلو جراما في غمار منافسات ال`”كوميتيه” وقال إن “بداية مسيرة بطله كانت في مركز شباب محسن ثم بعد أربع سنوات إنتقل إلى نادي النحاس وبعدها توج بالعديد من البطولات بإسم النادي والمنتخب .

وأكد خالد نفادي رئيس مجلس إدارة مركز شباب حلوان الجديدة أن الميدالية الذهبية الذيحققها لاعبه عبد الله هشام في بطولة العالم، كانت نتيجة المجهود الكبير الذي بذله اللاعب خلال عام بالدخول في تصفيات عديدة مع كافة أبطال المحافظات، ليحصد بطل مركز حلوان في نهاية المطاف المركز الأول ويعزف نشيد جمهورية مصر العربية على أرض إسبانيا.

وقالت البطلة المصرية شهد إيهاب أحمد الحاصلة على أول عالم جماعي في منافسات ال`كاتا” أنها تهدي هذا الإنجاز الكبير لكافة القائمين على رياضة الكاراتيه في مصر نظرا للمجهود الكبير الذي بذله الاتحاد من أجل تصعيد جيل يكون قادرا على تمثيل اسم مصر في أوليمبياد 2020 بطوكيو .

وأوضحت أسماء مجدي عبد الله المتوجة بالمركز الأول في منافسات كاتا جماعي أن الفوز الذي حققه فريقها يعد إنجازا غير مسبوق لمصر في هذه السن، متوجهة بالشكر للجالية المصرية في إسبانيا للدعم المعنوى الكبير الذي قدمته لأبطال الفراعنة في غمار منافسات البطولة .

وأشار أحمد السيد كتبي صاحب الميدالية الفضية في منافسات ال`”كاتا” جماعي إلى قوة المنافسات التي خاضها خلال فعاليات البطولة وخاصة أمام أبطال دول تركيا وماليزيا وكرواتيا ، وقال إن هذا الإنجاز ينسب لجميع أفراد الفريق نظير الجهد الكبير في التدريبات الصباحية والمسائية على نحو أكثر من عام .

وأكد عمرو سعد مدرب الإعداد البدني للمنتخب أن لاعبي مصر تمكنوا من أن يبهروا العالم كله بالأداء الجماعي الذين خاضوا به منافسات البطولة سواء على المستوى البدني أو الفني وخاصة بعدما أصرت لجنة كشف المنشطات على عمل تحاليل لأكثر من لاعب ولاعبة مصرية نظرا للأداء القوى الذين اظهروه أثناء خوضهم لغمار المنافسات.