القاهرة-اخبار مصر

كشفت دراسة علمية حديثة أشرف عليها باحثون أمريكيون أن مرض الذئبة يزيد من خطر الإصابة بالخرف بنسبة 50% و1.5 مليون أمريكى يتأثرون بهذا المرض.

ووفقاً لموقع صحيفة “ديلى ميل” البريطانية، تسبب الذئبة الحمراء اضطرابا فى الجهاز المناعى، الذى يؤدى إلى تكسير الخلايا فى أجزاء من الجسم بما فى ذلك الكلى والرئتين والجلد والأوعية الدموية.

وأوضح الباحثون أن علامات الخرف تعتبر بداية مبكرة للكشف عن مرضى الذئبة الحمراء من جميع الأعمار.

ولتأكيد نتائج الدراسة قام الباحثون بتحليل بيانات من أكثر من 7 آلاف شخص، ووجدوا أن الخرف أكثر شيوعا بين المصابين بالذئبة مقارنة بأولئك الذين لا يعانون من المرض.