اعداد - أمينة يوسف

مصطفى العقاد مخرج ومنتج وممثل سينمائي سوري المولد أمريكي الجنسية يمتلك رؤية تختلف عن غيره من المخرجين العالميين حيث اتبع أسلوبا مستحدثا في الإخراج تمثل في وقوفه ضد المنطق القائم بالعالم من ظلم وتسلط القوة لتعكس أفلامه انتصاره للشعوب المحتلة ولأصحاب الصورة الذهنية المشوهة عربا ومسلمين.

ولد العقاد عام 1935م لأسرة فقيرة بمدينة حلب وسط سوريا حيث تلقى تعليمه الابتدائي والثانوي وعندما بلغ عمره الثامنة عشر حلم بدراسة الإخراج السينمائي وبالفعل غادر سوريا عام 1954م متوجهاً إلي الولايات المتحدة ليدرس الإخراج في جامعة UCLA بولاية كاليفورنيا التي تخرج فيها عام 1958م ليبدأ مرحلة المعاناة في سوق العمل حيث رفضت سبعة استوديوهات وجميع محطات التليفزيون ووكالات الإعلان توظيفه.

وفي عام 1962م استطاع العقاد أن يقتحم أبواب هوليوود ويعمل مخرجا ومنتجا وممثلا حتى وصل إلي العالمية عام 1976م فيحسب للعقاد فهمه للعقل الأمريكي فعبر سنواته الـ23 التي قضاها هناك تمكن من فك شفرة هذا المجتمع المعقد وبذلك أحسن مخاطبته عبر الإعلام الذي كان دائم التركيز عليه فقد رآه السلاح الذي يجب أن يخوض به معركته الحضارية مع الغرب.

ورغم وجود عدد من المخرجين العرب في هوليوود فإن اسمه لمع دون غيره عربيا وغربيا والسر في هذا العقل المبدع يعود إلى محافظته على تراثه وقوميته ودينه وهذا ما منحه عمقا خاصا عن غيره حيث عبرت أعماله على قلتها عن الإسلام والحضارة الإسلامية وكفاحها من أجل البقاء أمام الهجمة الاستعمارية.

وعبر مشواره السينمائي الطويل عمل “العقاد” على تكون رؤيته لعالم سينمائي مستقل لذاته فهو لم يعتبر السينما مفهوما جماليا وحسب بل كان لها مفهوم ثوري طليعي بأبعاد ودلالات كبيرة.

ابرز اعماله

أخرج فيلم “الرسالة” كأول فيلم عربي عالمي عن رسالة الإسلام وصدر بنسختين عربية وانجليزية.

ressala_431136480

كواليس فيلم الرسالة

فيلم “الرسالة” الذي أصبح من الأفلام التاريخية الخالدة والذي أخرجه المخرج السوري العالمي الراحل مصطغى العقاد ويحكي الفيلم قصة الرسالة المحمدية التي جاءت بالإسلام حيث استند إلى شهادات المخرج الراحل مصطفى العقاد في تسجيل نادر له .

25713_1

و أشار الراحل مصطفى القعاد في تسجيل صوتي نادر إلى أنه لم يكن في ذهنه أن يخوض تجربة إخراج فيلم يحكيالتاريخ الإسلامي وأضاف إلى أن مراحل تصوير الفيلم بنسختيه العربية والإنجليزية تعد من أصعب المراحل التي عاشها بسبب حساسية الموضوع آنذالك و نقص التمويل لاستحالة تمويله من طرف شركات هوليود الواقعة تحت تأثير اللوبي اليهودي الصهيوني.

%d8%a7%d9%84%d9%85%d8%ae%d8%b1%d8%ac-%d8%a7%d9%84%d8%b3%d9%88%d8%b1%d9%8a-%d8%a7%d9%84%d8%b9%d8%a7%d9%84%d9%85%d9%8a-%d9%85%d8%b5%d8%b7%d9%81%d9%89-%d8%a7%d9%84%d8%b9%d9%82%d8%a7%d8%af-%d9%8a%d8%aa

“منى واصف” الفتاة السورية التي أدت دور هند بنت عتبة وزوجة أبي سفيان في الفيلم فقالت أن فيلم الرسالة نقل شهرتها إلى العالمية وأضافت أن تمثيل دور هذه الشخصية التاريخية جعلها تشعر بنوع من العظمة.

فيلم “الرسالة” يتسبب في أزمة في اسكتلندا

تعرضت دار سينما في مدينة “جلاسكو” الاسكتلندية إلى موجة من الانتقادات بعد إلغاء عرض فيلم “الرسالة” للمخرج العالمي مصطفى العقاد بزعم تلقي شكاوي ضد عرض الفيلم وفقا لما ذكرته صحيفة “جارديان” البريطانية.

وذكرت إدارة سينما ” جروسفينور” إنها قررت إلغاء عرض الفيلم الذي رشح لجائزة الأوسكار لأفضل موسيقى تصويرية بعد أن تلقت عريضة موقعة من 94 شخصا بعضهم من دول بعيدة مثل نيجيريا والبحرين يطالبون فيها بمنع عرض الفيلم لأسباب دينية.

وتضمنت العريضة بعض أسباب رفض عرض الفيلم مثل تشخيص بعض الصحابة على أيدي ممثلين غير مسلمين بالإضافة إلى إدراج الفيلم لمشاهد تتضمن الموسيقى والرقص.

وانتقد متحدث باسم الجمعية الإسلامية في بريطانيا والتي كانت تنظم عرض الفيلم، القرار، قائلا: “نحن بصفتنا اسكتلنديين مسلمين نؤمن بمبادئ حرية التعبير وعملنا لعقود بهدف تعزيز حقوق الأشخاص وجعل الإسلام أكثر ارتباطا بالمجتمع البريطاني وهؤلاء المعترضون أظهروا أسوأ ما في مجتمعنا عن طريق فرض معتقداتهم على الآخرين”.

كما طالبت الجمعية دارالسينما بالتمسك بعرض الفيلم في موعده الأصلي في الخامس عشر من نوفمبر وعدم الإنصات إلى الاعتراضات حول فحوى الفيلم.

ولتفادي أي انتقادات من جانب علماء الدين تجنب الفيلم أي تصوير للنبي محمد صلى الله علية وسلم على الشاشة فيما لعب الفنان القدير “عبد الله غيث” دور عم النبي حمزة بن عبد المطلب.

“وحشى” قاتل حمزة

ومن الجدير بالذكر ان الممثل الليبى “على سالم قدارة” الذى أدى دور “وحشى” قاتل سيد الشهداء سيدنا حمزة بن عبد المطلب فى فيلم الرسالة .. ذكر في احد اللقاءات الصحفية انه ليس ممثل وانما كان فني كهرباء يعمل في الفندق الذي نزل فية مصطفى العقاد مخرج فيلم الرسالة.. فاختاره لتمثيل الدور الذي تردد كثيراً فى قبوله ..

ومن الطريف ان أمه العجوز طردته من بيتها بعد أن شاهدته وهو يقتل سيدنا حمزة في المشهد الشهير فى الفيلم ولم يرجع إلى البيت مرة أخرى الا بعد ان استعان بشيوخ دين وأناس معروفين من المنطقة كى تعفو والدته عنه .

فيلم ” عمر المختار” أسد الصحراء 

تدور أحدث الفيلم فى ليبيا عام 1929 حول البطل الليبي عمر المختار الذي يقف ضد الإستعمار الإيطالى و يقود الثورة الليبية فيضطر موسولينى إلى إرسال الضابط رودولفو جراتسياني من أجل التصدي للثورة هناك ليحاول القضاء على زعيمها عمر المختار .. وانطلاقا من هذا المفهوم الخاص والمتميز والواعي تعلم الراحل مصطفى العقاد من ذات ” عمر المختار” وأوقف حياته على خدمة ما تعلمه فقد كان مبصرا للواقع العربي قارئا لهذا الواقع الذي تبنى أن يقوم بما يساعد على النهوض به متكبدا الكثير من الصعاب. 

وظل العقاد منتظرا لسنوات طويلة إنتاج عمل سينمائي مماثل لفيلمي “الرسالة” و”عمر المختار” وكان “صلاح الدين الأيوبي” هو العمل الذي اختاره ونذر نفسه في سبيل إعداده ورحل محتفظا بسيناريو ورؤية إخراجية للفيلم دون أن يرى النور لعدم توافر الدعم المطلوب.

كان مصطفى العقاد يري أن “رمز صلاح الدين” مناسب لوضعنا الحالي وكان يريد اخراج فيلم عنه لتثبيت عروبة فلسطين ومات وهو يبحث عن تمويل لهذا المشروع الكبير وتحدث عن مشروع فيلم يروي قصة ملك في انكلترا طلب من الخليفة المسلم في الاندلس جعل مملكته مملكة مسلمة وتحدث عن فيلم عن صبيحة الاندلسية .

كما كان يطمح أيضا في أن ينتج فيلما عن “صبيحة الأندلسية” وهي المرأة التي حكمت الأندلس وفيلما آخر يروي قصة ملك من ملوك إنجلترا كان قد أرسل في عام 1213م وفدًا إلى الخليفة في الأندلس يطلب منه أن تكون إنجلترا تحت حماية الخليفة المسلم.

كان “العقاد” يحمل رؤية مستقبلية أوسع من فكرة إنتاج عمل أو مجموعة أعمال فمن ضمن أحلامه كانت مدينة سينمائية أو مجمع سينمائي للإنتاج بمستوى الإنتاج العالمي بروح عربية إسلامية بمستويات الرسالة التي تحملها أمته وكان تصوره عن هذه المدينة أنها مدينة لا تبنى بل استوديوهات قابلة للتنقل فقد كان عازما على نقل التجربة الأمريكية في هذا المجال.

ولاشك أن رحيل العقاد وغيره من الأمنين الذين لا ذنب لهم بهذه الصورة المفزعة سيكون له الأثر السلبي في اتساع تلك الفجوة التي حاولت أفلامه أن تضيق من خناقها وكأنهم يقولون له في المشهد الأخير من حياته لن تجد أعمالك والحديث عن المخرج مصطفي العقاد لا يقلل بأي حال من الأحوال تلك الأرواح البريئة التي طالتها يد الإرهاب وإنما لأن العقاد لديه جماهير غفيرة في الخارج والداخل يجعل الأمر ذات خصوصية ولأنه واحد مما كنا نتباهي بهم في الغرب أصبح رحيله بمثابة الصدمة الكبيرة والتي تحتاج لوقت ليس بالقليل لنسيانها.

1_575562_1_34

رحل العقاد 11 نوفمبر متأثرا بجراحه التي اصيب بها في هجمات عمان الاخيرة لينتهي المشهد الأخير من حياة اهم مخرج عربي حمل علي عاتقه هموم أمته وناضل بأفلامه وأعماله ليصحح من تلك الاراء العنصرية التي كانت يطال الإسلام منها.