نيويورك - أ ش أ

دعت الأمم المتحدة إلى إجلاء فوري لأكثر من 400 مريض محاصرين من قبل قوات النظام السوري في الغوطة الشرقية في ريف دمشق.

وأوضح مقرر الأمم المتحدة الخاص المعني بالحق في الغذاء والمقرر الأممي الخاص المعني  بصحة الإنسان اليوم السبت أن النظام  السوري يتحمل في إطار القانون الدولي مسؤولية علاج المرضى والمصابين في الغوطة  الشرقية وإيصال المستلزمات الطبية والمواد الغذائية الأساسية إلى المنطقة بشكل آمن.

وكان يان إيجلاند رئيس مجموعة العمل الإنسانية التابعة للأمم المتحدة لسوريا قال أمام الصحافيين: “حوالي 400 رجل وامرأة وطفل ثلاثة أرباعهم نساء وأطفال يجب أن يتم إجلاؤهم الآن” موضحا أن 29 منهم بينهم 18 طفلا “سيموتون في حال عدم إجلائهم وأن سبعة مرضى توفوا بالفعل لعدم إجلائهم من الغوطة الشرقية.