باريس - أ ش أ

أشارت دراسة طبية إلى أن إتباع نظام غذائى غنى بالفواكه والخضراوات يمكن أن يقلل من خطر الإصابة بمرض السكر النمط الثانى.

وكان تناول الطعام الغني بالمواد المضادة للأكسدة – الفواكه والخضروات والشاي والمشروبات الساخنة الأخرى – مرتبطا في السابق بانخفاض خطر الإصابة ببعض أنواع السرطان والظروف القلبية الوعائية.

وقد أظهر فريق إنزيرم التابع لمركز البحوث في علم الأوبئة والصحة السكانية في فرنسا أن هذا النظام الغذائي مرتبط بالمثل مع انخفاض خطر الإصابة بمرض السكر من النمط  الثاني.

وقد اشتبه الفريق بالفعل في وجود صلة على أساس دراسات سابقة تبين أن بعض مضادات الأكسدة مثل الفيتامينات “ج”و”ه” ومضادات الأكسدة كالليكوفينات أو الفلافونويدات قد ارتبطت بانخفاض خطر الإصابة بمرض السكر النمط الثاني.

ومع ذلك فإن هذه الدراسات نظرت فقط في العناصر الغذائية المعزول وليس في القدرة المضادة للأكسدة الكلية للنظام الغذائي.

وباستخدام بيانات من مجموعة تضم نساء فرنسيات تراوحت أعمارهن بين 40 و 65 سنة تم تتبع 223 64 امرأة في الفترة من عام 1993 إلى عام 2008 وجميعهن لم يعانين من مرض  السكر وأمراض القلب والأوعية الدموية وقت إدراجهن في الدراسة.

وأظهرت النتائج أن خطر الاصابة بمرض السكر يتضاءل مع زيادة استهلاك مضادات الأكسدة  حتى مستوى 15 مليمول/ يوم .. وأنه يمكن لزيادة المواد الغذائية المضادة للأكسدة لهذا المستوى أن يتحقق من خلال تناول الأطعمة الغنية بالأكسدة مثل الشوكولاته الداكنة والشاي والجوز والخوخ والتوت والفراولة أو البندق على سبيل المثال لا الحصر.