واشنطن - أ ش أ

أكدت دراسة طبية حديثة أن الحصول على رئتين من متبرعين متقدمين فى العمر لزرعها بين مرضى بحاجة إليها، قد تكون صالحتين للزرع.

وأوضح الباحث ويليام وايتد، أستاذ الجراحة فى جامعة “لويزفيل” فى لاية “كنتاكى” الأمريكية إن توفر الرئتين المناسبتين من أجل عمليات الزرع، ما يزال يشكل عقبة رئيسية أمام زيادة عدد عمليات زرع الرئة سنويا، وإن نتائج الدراسة قد توسع قاعدة المتبرعين بصورة حاسمة”.

وتشير البيانات المسجلة لمعدل جراحات الرئة بين المستفيدين منها ممن هم فى الـ 18 عاما وأكثر، ففى الفترة من يناير 2005 إلى يونيو 2014، أجريت 14.222 عملية زرع رئة تراوحت أعمار المتلقين للرئة فى هذه الجراحات 26% ممن هم فى سن الخمسين عاما ، وأقل من 2% ممن زادت أعمارهم عن ستين عاما.

ومن بين هذه المجموعة من المرضى الأصغر سنا تلقوا رئة من متبرعين كبار فى السن، ولم يكن هناك فرق كبير فى البقاء على قيد الحياة لمدة تبلغ 5 سنوات ، بالمقارنة بالمرضى الذين تلقوا رئة من متبرعين أصغر سنا.