وكالات

دخل رجل بريطاني ببزته النفاثة سجل جينيس للأرقام القياسية بعدما حقق رقمًا قياسيًا عالميًا كأسرع رجل يطير بمحرك نفاث مثبت في الجسم.

قام ريشتارد براونينج، مؤسس ورئيس شركة “جرافيتي إنداستريز” برحلة فريدة من نوعها بعدما ثبت محركات نفاثة على جسده وطار بها في أجواء حديقة لاجونا بارك بمدينة ريدينج الإنجليزية.

وقد وصلت سرعة براونينج إلى 32 ميلًا في الساعة في محاولته الثالثة والتي سقط بعدها في بحيرة الحديقة. وكانت هذه السرعة كافية لتحقيق رقم عالمي جديد والدخول في موسوعة جينيس.

وقال براونينج، إن بزته تحتوي على 6 توربينات غازية صغيرة تعمل على وقود الكيروسين. وأنه اضطر لممارسة تمارين القوة الأساسية لتقوية عضلات جسمه وتمكنه من تحقيق التوازن في الهواء.

وعبر براونينج عن سعادته الكبيرة لتمكنه من تحقيق أفضل سرعة، الأمر الذي مكنه من دخول موسوعة جينيس للأرقام القياسية بجدارة.