لندن - رويترز

فرضت إنجلترا على ألمانيا بطلة العالم التعادل بدون أهداف في مباراة ودية في إستاد ويمبلي لكن أصحاب الأرض تعرضوا لضغط هائل في الشوط الأول يوم الجمعة.

وفي ظل غياب عدة لاعبين مؤثرين بسبب الإصابة منحت إنجلترا الفرصة لخمسة لاعبين لخوض مباراتهم الدولية الأولى لكن الدفاع ظهر بشكل متواضع في الشوط الأول وأنقذ الحارس جوردان بيكفورد أكثر من فرصة في ظهوره الدولي الأول مع بلاده.

لكن رغم ذلك صنعت إنجلترا أيضًا عدة فرص خطيرة وظهر روبن لوفتوس-تشيك بشكل مؤثر في مباراته الدولية الأولى واقترب أصحاب الأرض من التسجيل في بداية المباراة وقرب النهاية أيضًا.

وأبدى جاريث ساوثجيت مدرب إنجلترا، الذي افتقد أكثر من نصف التشكيلة الأساسية بسبب الإصابة، سعادته بالأداء رغم أن النتيجة تركت الفريق بلا فوز على أرضه أمام ألمانيا منذ 1975.

وقال ساوثجيت لمحطة (آي.تي.في) التلفزيونية “في الشوط الأول احتجنا إلى تدخلين رائعين من جوردان بيكفورد. وصنعنا أيضًا بعض الفرص الخطيرة”.

وأضاف “روبن لوفتوس-تشيك فعل كل شيء كنت أعرف أنه سيفعله. لقد احتاج إلى عشر دقائق ليدرك قدرته على اللعب على هذا المستوى. إنه قادر على أي شيء ويملك القوة البدنية والاستحواذ على الكرة وسيكتسب ثقة كبيرة من المباراة. لن تكون هناك اختبارات أكثر صعوبة بالنسبة لنا من مواجهة ألمانيا”.

ولم تدخل ألمانيا أيضًا بكامل قوتها وأجرت بعض التجارب وشعر المدرب يواكيم لوف بسعادة من أداء الشاب ليروي ساني ونجاح الفريق في البقاء بلا هزيمة في 20 مباراة متتالية ومنذ التعثر أمام فرنسا في قبل نهائي بطولة أوروبا 2016.