اخبار مصر - دعاء عمار

نشرت صحيفة “فايننشال تايمز” تقريرا بشأن تصاعد التوتر في الشرق الأوسط في خضم تنافس إيراني سعودي محموم على التأثير في مجريات الأمور بالمنطقة.

وترى الصحيفة أن الخطوات التصعيدية التي اتخذتها السعودية خلال اليومين الماضيين تشير إلى أن الحرب الباردة بين البلدين في طريقها للتحول قريبا إلى حرب ساخنة.

وأضافت الصحيفة أن السعودية ظلت لأعوام تراقب تأثيرها الإقليمي المتراجع في مقابل تأثير إيران المتزايد.

ونقلت الصحيفة عن “سيتر سالزبري” الباحث في المعهد الملكي البريطاني للدراسات الدولية قوله:” إن أحد أهداف السعودية من الحرب في اليمن كان استعراض قوتها في مقاومة الدور الإيراني في المنطقة إلا أن العكس قد حدث”.

نشرت صحيفة “ديلي تليجراف” تقريرا اشارت فيه ان رئيسة الوزراء البريطانية “تيريزا ماي” تحت ضغط كبير لإجراء تعديلات جذرية في تشكيلتها الوزارية لإعادة بسط سلطتها من جديد.

وأضافت الصحيفة أن ماي خسرت وزيرين خلال أسبوع كما أنها تواجه أزمة مفاوضات خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، فضلاً عن فضيحة التحرش الجنسي في ويستمنستر ونشر الميزانية خلال 13 يوماً وازدياد نسبة عدد المعارضين لها في مجلس الوزراء.

وأبرزت الصحيفة أحدث أزمتين تواجههما حكومة ماي أولها حدث بسبب وزير الخارجية بوريس جونسون الذي تعرّض لانتقادات عنيفة بعد قوله إن مواطنته نازنين زاغري-راتكليف، وهي من أصل إيراني وتحتجزها طهران، كانت تدرب صحفيين في إيران وهو ما يعرضها لعقوبة إضافية والثانية بسبب وزيرة التنمية الدولية البريطانية بريتي باتيل التي استقالت بعد عقدها لقاءات غير مصرح بها مع مسؤولين إسرائيليين.

وكانت ماي اجتمعت مع باتيل الاثنين إلا أن رئيسة الوزراء البريطانية قررت عدم طردها من الحكومة، الأمر الذي وصفه الكثيرون بأنه يعكس “ضعفها”.

ذكرت هيئة الاذاعة البريطانية ” بي بي سي” أن مسؤول كبير في الأمم المتحدة حذر من أن اليمن يواجه أكبر مجاعة في العالم منذ عقود “ستخلف ملايين الضحايا” ما لم تُستأنف المساعدات له.