القاهرة-اخبار مصر

يستعد النادي الأهلي لكتابة سطر جديد في تاريخه الكروي العريق, وذلك عندما يخوض مواجهتي  الدور النهائي من بطولة دوري أبطال إفريقيا, أمام فريق الوداد المغربي, حيث  تقام مباراة الذهاب بعد غد السبت على ملعب الجيش ببرج العرب في الإسكندرية, فيما  تلعب مباراة الإياب يوم 4 نوفمبر المقبل على ملعب “محمد الخامس” بمدينة الدار البيضاء  المغربية.

ويحمل النادي الأهلي الرقم القياسي في عدد مرات الفوز بلقب دوري أبطال إفريقيا, حيث  سبق وحصد المارد الأحمر 8 ألقاب للأميرة الإفريقية أعوام “1982, و1987, و2001,  و2005, و2006, و2008, و2012, و2013”, وجاء وصيفا مرتين عامي 1983 و2007 إذ سيلعب  الأهلي بعد غد السبت, النهائي رقم 11 في تاريخه بالبطولة الإفريقية, والنهائي الأول  في مواجهة نادي مغربي.

ويتفوق الأهلي بفارق ثلاثة ألقاب عن فريقي الزمالك المصري, ومازيمبي الكونغولي “لكل  منهما 5 ألقاب”, فيما نال فريق الوداد المغربي اللقب القاري مرة وحيدة عام 1992,  وجاء وصيفا مرة واحدة أيضا عام 2011.  ويسعى الأهلي تحت قيادة مديره الفني حسام البدري لإضافة اللقب الإفريقي التاسع لخزائن  نادي القرن في القارة السمراء, والفوز بالبطولة بعد غياب أربع سنوات, حيث يعود  آخر لقب حققه الأهلي إلى عام 2013, عندما تغلب في المباراة النهائية على فريق أورلاندو  بيراتس الجنوب إفريقي.

وبلغ الأهلي المباراة النهائية لدوري الأبطال الإفريقي للمرة الـ 11 في تاريخه, بعد  فوزه على النجم الساحلي التونسي بنتيجة 7-4 في مجموع لقاءي الذهاب والإياب للدور  نصف النهائي, حيث خسر الأهلي ذهابا في تونس بنتيجة 1-2 ثم تمكن من تحقيق فوز عريض  على الفريق الساحلي في الإسكندرية إيابا بنتيجة 6-2 وهو أكبر انتصار في تاريخ  البطولة القارية في هذا الدور.  أما الوداد المغربي, فتأهل للنهائي الإفريقي على حساب اتحاد العاصمة الجزائري, حيث  انتهت مباراة الذهاب في الجزائر بالتعادل السلبي بدون أهداف, ثم فاز الوداد في الدار  البيضاء بنتيجة 3-1, ليتأهل للمباراة النهائية للمرة الثالثة في تاريخه.

ويملك الأهلي الأفضلية في تاريخ مواجهاته مع فريق الوداد المغربي, حيث سبق وأن التقيا  6 مرات من قبل, إذ حقق الأهلي الفوز في مباراتين, وتعادلا في ثلاث مناسبات, وانتصر  الوداد في لقاء وحيد, كما يتفوق الأهلي في تاريخ مواجهاته مع الأندية المغربية  ككل, حيث لعب المارد الأحمر 19 مباراة أمام أندية المغرب, حيث حقق الفوز 7 مرات,  وتعادل مثلها, فيما تلقى 5 هزائم.  وبالرجوع إلى النهائيات العشرة التي خاضها الأهلي في تاريخ مشاركاته ببطولة دوري أبطال  إفريقيا.

وصل الأهلي لنهائي المسابقة لأول مرة عام 1982, أي بعد مرور 18 عاما  من انطلاق النسخة الأولى للبطولة, حيث لعب مع فريق أشانتي كوتوكو الغاني, وتمكن  بطل مصر من حصد اللقب لأول مرة في تاريخه, بعد الفوز على الفريق الغاني في القاهرة  بثلاثية نظيفة, والتعادل في مدينة كوماسي الغانية بنتيجة 1-1.  وفي العام التالي مباشرة, كرر الأهلي الأمر وتأهل للنهائي الإفريقي, وضرب موعدا كذلك  مع أشانتي كوتوكو الغاني ولكن خسر الأهلي اللقب بعد التعادل في القاهرة بدون  أهداف, والخسارة في غانا بهدف دون رد.  بلغ الأهلي المباراة النهائية, للمرة الثالثة عام 1987, حيث واجه فريق الهلال السوداني  في النهائي, ونجح الأهلي في حصد اللقب الثاني في تاريخه بعد التعادل في السودان  بدون أهداف, والفوز في القاهرة بهدفين نظيفين.

وغاب المارد الأحمر 14 عاما عن الوصول للنهائي القاري, إلى أن تأهل للمباراة النهائية  عام 2001, ليواجه فريق صن داونز الجنوب إفريقي, حيث حصد الأهلي اللقب بعد التعادل  في جنوب إفريقيا 1-1, والفوز في القاهرة بثلاثية نظيفة سجلها خالد بيبو.  غاب الأهلي ثلاثة أعوام, إلى أن عاد بشكل أقوى, ونجح في بلوغ المباراة النهائية لبطولة  إفريقيا أربعة أعوام متتالية في نسخ 2005 و2006 و2007 و2008, إذ حصد بطل مصر  البطولة ثلاث مرات في 2005 على حساب النجم الساحلي التونسي, و2006 على حساب الصفاقسي  التونسي, ونسخة 2008 على حساب القطن الكاميروني, فيما خسر الأهلي اللقب القاري  عام 2007 عندما سقط أمام النجم الساحلي أيضا.  وفي عام 2012, عاد الأهلي لتمثيل مصر المباراة النهائية للبطولة الإفريقية, إذ واجه  فريق الترجي التونسي, ليواصل الأهلي تفوقه الكاسح على الأندية التونسية, ويحصد  اللقب للمرة السابعة في تاريخه بعد فوزه على الترجي 3-2 في مجموع مباراتي الذهاب  والإياب..

كما كرر الأهلي الأمر وحصد اللقب في العام التالي “2013” بعدما تفوق في  النهائي على أورلاندو بيراتس الجنوب إفريقي.  ويخوض الأهلي بعد غد السبت, النهائي رقم 11 في تاريخه بالبطولة الإفريقية, ويأمل المارد  الأحمر في حصد لقب الأميرة الإفريقية للمرة التاسعة في تاريخه, والعودة للمشاركة  في بطولة كأس العالم للأندية المقرر إقامتها في ديسمبر المقبل في أبوظبي بالإمارات  العربية المتحدة.