أخبار مصر - حمودة كامل

بدأت مساء اليوم الإثنين 23 اكتوبر الندوة السادسة عقب عرض الأفلام التسجيلية والروائية القصيرة، والمقامة ضمن فعاليات المهرجان القومي للسينما المصرية في دورته الـ 21، والذي ينظمه صندوق التنمية الثقافية برئاسة الدكتور أحمد عواض، ويرأسه الدكتور سمير سيف.

بدأت الندوة الأولي بعد حفل الخامسة بالوقوف دقيقة حداد علي روح الناقد محمد عبد الفتاح، والذي رحل عنا مساء أمس، وأدار الندوة الناقد محمد دياب، في تحليل للأفلام ورد علي أسئلة الجمهور بحضور صناع الأفلام ، بسينما الهناجر.

واوضح مخرج  فيلم أعمي ان الفليم انتاج ذاتي، وانه درس السينما من خلال ورش العمل السينمائي، وقال ان تجربة الإخراج مختلة تماما عن تجربة التمثيل، مما جعله يبتعد عن التمثيل، وأن فيلمه عن التكنولوجيا التي تستطيع أن تعزل الانسان عن المحيط الذي يعيش فيه، واضاف أنه استطاع أن يشارك في العديد من المهرجانات الدولية والإقليمية.

فيما أكد مخرج فيلم عجلة ان صناعة الأفلام كانت تستهوية منذ وقت مبكر بالرغم من بعد دراسته عن مجال السينما، ولكن رغبته في أن يكون منتج وليس مستهلك للأفلام، وعن فيلم مدي الحياة قال مخرج العمل انه ليس فيلم دعائي، وأضاف أن هدفه الأساسي توصيل رسالة للمجتمع، عن أهمية التعليم وطرقه الحديثة، من خلال مؤسسة ناحجة في هذا المجال.

وعن فيلم لحظات قال مخرج العمل، انه قام بالتمثيل ايضا في هذا العمل، وقال ان الموضع حالة هي مراقبة النفس وليس مجرد انتقاد الأخر وفقط، من خلال ربط للمواقف التي حدثت في الفيلم بتيمة واحدة.

وفي الندوة التي لحقت بأفلام حفل السابعة قال مخرج فيلم لحظات مسروقة ان فكرة الفيلم عن قهر الأنثي، وعدم قدرتها علي الحديث مع أحد في الهاتف، في حين أن الرجل يستطيع أن يفعل مايريد، فتلجأ الأنثي إلى سرقة لحظات بحثا عن الحب.