القاهرة - أ ش أ

اختتمت مساء اليوم الاثنين فعاليات الإجتماع الثاني للجنة الفنية المتخصصة للتعليم والعلوم والتكنولوجيا التابعة للإتحاد الإفريقي برئاسة الدكتور خالد عبد الغفار وزير التعليم العالى والبحث العلمى، وبحضور الدكتورة سارة أجبور مفوضة العلوم والتكنولوجيا بالإتحاد الإفريقي، ومندوبي الدول الإفريقية وممثلي التعليم والتعليم العالي والبحث العلمى بالقارة الإفريقية.

وتم خلال الجلسة الختامية إعتماد 20 قرارا مهما بشأن التعليم والعلوم والتكنولوجيا منها مشروع النظام الأساسي للمركز الدولي للفتيات وتعليم المرأة في أفريقيا ، وإعادة النظر في الهيكلية المعتمدة للاتحاد الأفريقي ، لكي يتمكن المركز من أداء مهامه بكفاءة وإقرار تفعيل جامعة أفريقيا الإفتراضية والجامعة الإلكترونية بوصفها الذراع المفتوحة والتعلم الإلكتروني التابعة لجامعة البلدان الأفريقية.

إطلاق استراتيجية التعليم القاري لأفريقيا

وتم الإتفاق على تنظيم إطلاق استراتيجية التعليم القاري لأفريقيا علي المستوى المحلي لإضفاء الطابع المحلي في أفريقيا علي ال?دف العالمي الرابع من التعليم ، وتنظيم أحداث تبادل الخبرات للدول الأعضاء للتعلم من أفضل الممارسات في محو الأمية والتعليم ، وتعليم الطفولة المبكرة والتغذية المدرسية وغيرها من المجالات الرئيسية ، بالإضافة إلى ضمان تطوير ومواءمة أطر المؤهلات من التعليم الأساسي إلى التعليم العالي والتعليم والتدريب التقني والمهني من أجل تطوير التعليم المتماسك ، ومطالبة مفوضية الاتحاد الأفريقي بوضع برامج لتعزيز ثقافة القراءة بين الأطفال والشباب والبالغين ، وتشجيع الدول الأعضاء على دعم عمل مفوضية الاتحاد الأفريقي في تعزيز قدرات نظام معلومات إدارة التعليم من أجل ضمان أن تتولى أفريقيا مسؤولية بياناتها التعليمية.

تعزيز برنامج المؤتمر الأفريقي بشأن تعليم وتطوير المعلمين

وتم الإتفاق على تعزيز برنامج المؤتمر الأفريقي بشأن تعليم وتطوير المعلمين في إطار استراتيجية التعليم القارية لأفريقيا ، والدعوة لإنشاء جائزة للمعلم الإفريقي لتطوير الاختصاصات وإعداد الآلية اللازمة بشأن الجائزة وتقديمها إلى مكتب اللجنة الفنية المتخصصة بشأن التعليم والعلوم والتكنولوجيا بحلول أبريل 2018 لإقرارها ، بحيث يمكن تقديمها إلى قمة يوليو 2018 ، كما طالبت مفوضية الاتحاد الأفريقي بالشراكة مع اليونسكو لوضع الصيغة النهائية لبروتوكول التنقل القاري للمعلمين لتقديمه إلى قمة الاتحاد الأفريقي في يوليو 2018.

تخصيص ميزانية والمشاركة في تقاسم الخبرات

واتفق الحضور على تخصيص ميزانية لوحدة إدارة مشتركة بين الوزارات بشأن التغذية المدرسية للغذاء المنتج محليا ، وتشجيع الدول الأعضاء على بحث التغذية المدرسية بالغذاء المنتج محليا كاستثمار طويل الأجل لإنتاج الجيل القادم .

كما اتفقوا على تنظيم المشاركة في تقاسم الخبرات من أجل تبادل أفضل الممارسات ، وتعبئة الموارد لصالح مفوضية الاتحاد الأفريقي لتسهيل توسيع نطاق المبادرات المتعلقة برقمنة التعليم.

إقرار إعلان المدارس الآمنة

ودعوا الدول الأعضاء لإقرار إعلان المدارس الآمنة وتنفيذ مبادئها التوجيهية وحث الدول الأعضاء على تأمين تمويل مستدام لضمان نجاح تنفيذ مبادرات الاتحاد الأفريقي في مجال التعليم العالي ، ومنها ما يتعلق بالمنح الدراسية للاتحاد الأفريقي ، وكذلك تشجيع مؤسسات التعليم العالي في بلدانها المعنية على استخدام الآلية الأفريقية لتقييم الجودة من خلال التقييم الذاتي والتحقق الخارجي ، وكذلك مطالبة المفوضية بوضع إطار قانوني والإعداد التنظيمي لإنشاء وكالة أفريقية لضمان واعتماد الجودة ، فضلا عن إطلاق حملة للتصديق على اتفاقية أديس أبابا في بلدانها المعنية ، وكذلك حث الدول الأعضاء على التصديق على اتفاقية أديس أبابا بحلول نهاية عام 2018.

واعتمد الحضور محتويات تربوية مشتركة توضع على أساس التاريخ العام لأفريقيا ودمجها في مناهجها الوطنية وتم الاتفاق على تعزيز مبادرة المهارات لأفريقيا وإنشاء المهارات العالمية في أفريقيا بوصفها برامج موجهة نحو معالجة النقص في المهارات ، وتعزيز فرص العمل للشباب في أفريقيا، ودعوة الدول الأعضاء والمجموعات الاقتصادية الإقليمية والقطاع الخاص والشركاء المعنيين للعمل معا من أجل تعزيز المبادرة ، وحث الدول الأعضاء على المساهمة في خطة العمل القارية لتنفيذ عقد التدريب التقني والمهني ، وتنظيم المشاريع وتشغيل الشباب، ووضع خطط تنفيذية وطنية تمشيا مع المقرر.

وأكد المشاركون أهمية تسهيل إجراءات إعادة تنشيط المعهد الأفريقي للتعليم من أجل التنمية وتعزيز برنامج المؤتمر الأفريقي حول تعليم وتطوير المعلمين لدعم عمل مجموعة تطوير المعلمين في إطار استراتيجية الاتحاد الأفريقي للتعليم لأفريقيا، والدعوة لإنشاء جائزة للمعلمين من الاتحاد الأفريقي.

وطالبوا المفوضية بوضع نموذج للإبلاغ من أجل تنفيذ استراتيجية العلوم والتكنولوجيا والابتكار في أفريقيا 2020- 2024 ، لتمكين الدول الأعضاء من تقديم تقارير عن مبادراتها خلال اجتماع اللجنة الفنية المتخصصة بشأن التعليم والعلم والتكنولوجيا ، والمنظمة الأفريقية للملكية الفكرية ، وحث المفوضية والجمهورية التونسية بالتعاون مع المنظمة العالمية للملكية الفكرية والمنظمات الإقليمية للملكية الفكرية لسرعة تنفيذ هذا القرار.

 

التعاون والتكامل مع البرامج القائمة والمؤسسات الأخرى

ودعوا المفوضية الى بناء أوجه التعاون والتكامل مع البرامج القائمة والمؤسسات الأخرى مثل الأكاديمية الأفريقية للعلوم في تنفيذ استراتيجية العلوم والتكنولوجيا والابتكار لأفريقيا، ومطالبة مفوضية الاتحاد الأفريقي عقد مؤتمر في عام 2018 وتقديم تقرير و دعوة الشركاء والدول الأعضاء والمجموعات الاقتصادية الإقليمية لدعم إطلاق استراتيجية العلوم والتكنولوجيا والابتكار لأفريقيا.

كما دعوا الدول الأعضاء والمجموعات الاقتصادية الإقليمية والقطاع الخاص وسائر شركاء التنمية الى التعاون مع المفوضية لتعزيز البرنامج كأداة أفريقية مستدامة لتمويل البحث والتطوير والابتكار في القارة، وكذلك الاستفادة من الموارد المحلية لتمويل البحث العلمى والتطوير في القارة.

 

الإحاطة بإطلاق جوائز كوامي نكروما العلمية

وتم الإحاطة بإطلاق جوائز كوامي نكروما العلمية التابعة للاتحاد الافريقي لعام 2017، ومطالبة الدول الأعضاء والمجموعات الاقتصادية الإقليمية الإعلان عن الجائزة علي نطاق واسع، وتعزيز أوجه التعاون مع برامج الجوائز المماثلة على الصعيدين الإقليمي والقاري من أجل تحقيق الكفاءة والاستدامة، وحث الدول الأعضاء على تقديم الدعم المالي لجوائز كوامي نكروما العلمية الإقليمية والقارية التابعة للاتحاد الأفريقي.

كما تم الاحاطة علما بالخطوات التي اتخذتها المفوضية في هذا الشأن، والحث على الاهتمام ببناء قدرات أفريقيا لاستغلال علوم وتكنولوجيات وابتكارات الفضاء من أجل الاستجابة لأجندة الاتحاد الأفريقي 2063 التي تحدد الفضاء الخارجي الأفريقي بوصفه برنامجا رائدا يقوم على بناء القدرات الفضائية في رصد الأرض، والاتصالات بالأقمار الصناعية، والملاحة وتحديد المواقع، وعلوم الفضاء والاستكشاف.

وطالبوا الدول الأعضاء بتعزيز ملكية البرنامج من أجل ضمان استدامته من خلال مواءمة الأنشطة ذات الصلة مع السياسة الاستراتيجية الوطنية والإقليمية والأولويات الاقتصادية، وتوفير التمويل المشترك والموارد البشرية.

 

انتخاب أعضاء المكتب التنفيذى

وعلى هامش الجلسة تم انتخاب أعضاء المكتب التنفيذى وهم السنغال رئيسا حيث سلمت مصر الرئاسة للسنغال، والسودان نائب الرئيس الأول، وبروندى نائب الرئيس الثانى، وجنوب إفريقيا نائب الرئيس الثالث، ومصر مقررا.

كما تم الاتفاق على استضافة الخرطوم لفعاليات الدورة القادمة للجنة الفنية المتخصصة للتعليم والعلوم والتكنولوجيا التابعة للاتحاد الإفريقى.