اخبار مصر - وكالات

ينطلق بعد غد الأربعاء مهرجان الفنون والفلكلور الأفرو-صيني في دورته الثانية بمشاركة 26 دولة وحتى 31 أكتوبر.

يقام المهرجان بالتعاون بين وزارات السياحة والثقافة والآثار والشباب والرياضة ،ويهدف إلى زيادة التقارب بين دول القارة السمراء والصين وتنمية التعاون الثقافي والفني بينهما.

وأشارت سهير عبد القادر مؤسسة ومديرة المهرجان إن دورة هذا العام تشمل 18 عرضا استعراضيا و16 فيلما سينمائيا إضافة إلى سوق للحرف التراثية وورش عمل للفنون التشكيلية والرسوم المتحركة.

ومن بين الدول المشاركة في المهرجان غانا وأوغندا وكينيا وتوجو والكاميرون والكونجو وساحل العاج ورواندا وزيمبابوي ومالاوي والمغرب. كما تشارك من خارج القارة الأفريقية كولومبيا والأرجنتين.

تقام أنشطة المهرجان في مواقع سياحية وتراثية مثل شارع المعز وقلعة صلاح الدين وغيرها، ويتوزع برنامج الدورة الثانية بين العاصمة القاهرة، والإسكندرية ،وأسوان حيث من المتوقع أن تقدم بعض الفرق الاستعراضية عروضها في أبو سمبل.

ويخصص المهرجان قسما استثنائيا لذوي الاحتياجات الخاصة يقدمون فيه مواهبهم في الموسيقى والغناء والرسم ومنتجاتهم من مشغولات يدوية وفنية بهدف دمجهم في المجتمع.

ويكرم المهرجان في هذه الدورة المغني التونسي لطفي بوشناق وعازف الجاز المصري يحيى خليل والسفيرة مشيرة خطاب المرشحة السابقة لمنصب مدير عام منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة (يونسكو) والموسيقار المصري علي ماهر زيدان.

ولدت فكرة المهرجان مع قمة الصين-أفريقيا في جوهانسبرج عام 2015 واكتملت في مطلع 2016 مع الاحتفال بمرور 60 عاما على العلاقات المصرية-الصينية. وانطلقت الدورة الأولى للمهرجان في يوليو تموز 2016 بمشاركة أكثر من 15 دولة.