القاهرة- أ ش أ

أعربت قرينة رئيس غينيا، التي تزور مصر حاليا، عن إعجابها بالمقتينات الأثرية النادرة التي يضمها المتحف المصري بالتحرير، مشيدة بالحضارة المصرية العريقة.

جاء ذلك، اليوم الإثنين، خلال زيارتها والوفد المرافق لها للمتحف المصري حيث كان في استقبالها صباح عبد الرازق مدير عام المتحف ولفيف من الأثريين، وحرصت قرينة الرئيس الغيني على تفقد قاعات المتحف ومقتنياته، ومنها آثار مقبرة الملك توت عنخ آمون المعروضة بالمتحف والمومياوات المصرية القديمة.

كان المتحف المصري بالتحرير قد استقبل أمس الجنرال بيتر كيلي قائد الجيش النيوزيلاندي، والجنرال بيتر جون كوسجروف الحاكم لأستراليا وقرينته.