أخبار مصر - دعاء عمار

 

وصفت صحيفة “التايمز” السعودية بأنها تخطط لأن يصبح صندوق الاستثمارات العامة أكبر صندوق ثروة سيادية في العالم لتضاعف أصوله لأكثر من 10 مرات بحلول عام 2030 من 600 مليون ريال سعودي إلى سبعة مليارات ريال سعودي أي ما يعادل 1.4 ترليون دولار بأسعار الصرف الحالية.

وبحسب رؤية ولي العهد السعودي الأمير “محمد بن سلمان” الاستشرافية 2030 لبناء اقتصاد جديد لمرحلة ما بعد النفط فهو يرغب في استخدام الأموال الناجمة عن بيع اسهم أرامكو في صندوق الاستثمارات العامة لاستثمار الثروة السيادية السعودية في مشاريع استراتيجية داخل المملكة وخارجها وبشكل خاص في مشاريع الطاقة العالمية.

وبحسب التقرير فإن نصف هذه المبالغ ستذهب إلى الاستثمارات خارج المملكة خاصة شركات التكنولوجيا العالمية بهدف الحصول على مردودات مالية جيدة فضلا عن بناء قدرات المملكة التكنولوجية، كما ولي العهد أن يصبح الصندوق القاطرة الرئيسية لاقتصاد كل العالم بحيث لا تكون هناك أي حركة استثمارية أو تنموية في أي منطقة من العالم من دون أن يكون للصندوق صوت فيها.