القاهرة-اخبار مصر

فرح كبرى.. عاشتها مؤخراً سيدة إنجليزية تدعى لويز وارنيفورد بعد وضعها طفلها الأول وهي في سن ال 49 بعد تعرضها للإجهاض 18 مرة على مدار 16 سنة وإنفاقها وزوجها مبلغا وصل إلى 80 ألف جنيه استرليني على عمليات التلقيح الاصطناعي .

ووصفت لويز، ابنها ويليام، بالمعجزة التي لم تكن تصدق أنها ستتحقق في يوم من الأيام. ونقلت عنها صحيفة الدايلي ميل البريطانية قولها “ويليام يعني لنا كل شيء في الحياة، فقد جاء إلى الدنيا بعدما فقدت الأمل بأني سأصبح أماً، لكن كان للقدر رأي آخر، حيث تحققت آمالي وأحلامي في نهاية المطاف”.

ونوهت الصحيفة إلى مدى التفاعل والتعاطف الذي حظيت به لويز وزوجها مارك، الذي يكبرها ب 6 أعوام، بعد عرض تفاصيل رحلتهما الصعبة لانجاب طفلهما الأول بعد كل هذه السنوات وكل هذه المحاولات التي كان لها بالتأكيد أثرها النفسي الكبير عليهما.