القاهرة - أ ش أ

نعى الأنبا إبراهيم إسحق بطريرك الأقباط الكاثوليك بمصر، رجال الشرطة الذين استشهدوا جراء حادث إرهابي غاشم في طريق الواحات بالجيزة.

وقال إسحق – في بيان له يوم الجمعة – :”ندعو للشهداء بالرحمة والمغفرة ولأهلهم الصبر والتعزية وللمصابين الشفاء العاجل”.

وكانت وزارة الداخلية قد أعلنت استشهاد وإصابة عدد من رجال الشرطة في مواجهات مع خلية إرهابية بطريق الواحات مساء يوم الجمعة.