بكين - أ ش أ

وافقت ادارة الغذاء والدواء الصينية اليوم /الجمعة على لقاح ضد الإيبولا محلي الصنع، لتصبح الصين بذلك ثالث دولة تقوم بتطوير  لقاح ضد الفيروس بعد الولايات المتحدة وروسيا.

وتم تطوير اللقاح من قبل أكاديمية العلوم الطبية العسكرية الصينية ومؤسسة كانسينو  بيولوجيكش إنكوربوريشين.

وافادت وكالة الانباء الصينية الرسمية نقلا عن بيان للادارة بأن اللقاح الذي يوجد  علي شكل مسحوق مجفف مجمد, يستند على نوع الجينات الطافرة لعام 2014, ويمكن أن يظل  ثابتا لمدة أسبوعين على الأقل في درجات حرارة تصل إلى 37 درجة مئوية, وهو مناسب  للمناخ في غرب أفريقيا.

وكان اللقاح تم الموافقة عليه بشكل مبدئى من قبل الادارة في فبراير 2015 حيث خضع منذ  هذا الوقت الى تجارب سريرية في سيراليون, واحدة من البلدان الأكثر تضررا من فيروس  إيبولا.

وكان فيروس الايبولا تم اكتشافه في عام 1976 وبدأ يتفشي كوباء أولا في غينيا فينهاية  عام 2013 ثم انتشر في عدة دول في غرب إفريقيا وكانت تلك الاكثر تضررا هى ليبيريا  وسيراليون بجانب غينيا حيث بلغت حصيلة الوفيات الناتجة عن الاصابة به 11 ألف  و300 حالة وبفضل نجاح الجهود الدولية لمكافحته اعلنت منظمة الصحة العالمية في العام  الماضى أن تلك البلدان الثلاث اصبحت خالية من الوباء.