القاهرة - أ ش أ

صرح رامى أبوالنجا وكيل محافظ البنك المركزى لشئون الاحتياطى وأسواق النقد بأن حصيلة البنوك والجهاز المصرفي من النقد الأجنبي قد ارتفعت منذ تحرير سعر الصرف مطلع نوفمبر 2016 وحتى الآن إلى 52 مليار دولار.

وقال أبوالنجا،إن هذه الحصيلة جاءت من خلال حصيلة تحويلات المصريين العاملين بالخارج والاستثمارات وعائدات التصدير.

وكان محافظ البنك المركزى المصري طارق عامر قد صرح لوكالة أنباء الشرق الأوسط بأن نتائج عملية الإصلاح الاقتصادى التى تنفذها مصر منذ الربع الأخير من العام الماضي جاءت قوية وفاقت كل التوقعات.

وأشار إلى أن ما تحقق من نتائج حتى الآن بحسب وصف مدراء الاستثمار العالميين يعد إعجازا حيث تدفق إلى الاقتصاد أكثر من 18 مليار دولار استثمارات خارجية في الأوراق المالية المصرية، وجذبت مصر طلبات من مؤسسات دولية بأكثر من 26 مليار دولار في السندات الدولية التى تصدرها مصر،فضلا عن موافقة الجهات الدولية على إقراض مصر أكثر من 20 مليار دولار، وبلغت التدفقات من داخل مصر نحو 35 مليار دولار وهو أمر لم يكن موجودا من قبل.