أخبار مصر - عصمت سعد

التقى عمرو الجارحى وزير المالية بمجموعة من المستثمرين الامريكيين والمصريين بحضور الدكتور محمد معيط نائب وزير المالية لشئون الخزانة العامة و احمد كجوك نائب وزير المالية للسياسات المالية بالعاصمة واشنطن وذلك فى اطار لقاءاته الخارجية.

وتناول الاجتماع افاق الاقتصاد المصرى واثر برنامج الإصلاح الاقتصادى المصرى على القطاعات الاقتصادية المختلفة، حيث اكد وزير المالية ان برنامج الإصلاح له رؤية واضحة للنهوض بالاقتصاد المصرى.

وأضاف الجارحى ان النتائج الاولية الناتجة عن تطبيق برنامج الإصلاح الاقتصادي مبشرة للغاية ونعتزم مواصلة خطوات الإصلاح لتحقيق معدلات نمو مرتفعة وتنمية مستدامة واننا على المسار الصحيح ولكن امامنا الكثير من التحديات ويجب مواجهتها حتى نحقق تقدم ملحوظ فى الاقتصاد.

وأشار الوزير الى ان القدر الاكبر من عبء تطبيق برنامج الإصلاح الاقتصادي وتحرير سعر الصرف قد انتهى وان الاسواق الان اصبحت اكثر استقرارا والسلع والعملة الاجنبية متوفره بالاضافة الى ان الحكومة تعى صعوبة اثار اجراءات الضبط المالى على الفئات الاكثر فقرا لذا تم الاعلان عن حزمة اجراءات اجتماعية اكثر استهدافا لمحدودى الدخل بالتوازى مع الاعلان عن تحريك اسعار دعم الطاقة والكهرباء وزيادة السعر العام لضريبة القيمة المضافة الى ١٤٪‏ فى يوليو ٢٠١٧ وسنقوم بالاستمرار فى تحسين كفاءة الانفاق العام وشبكة الحماية الاجتماعية على المدى المتوسط.

كما قام الوزير والدكتور معيط باستعراض اهم ملامح مشروع قانون التأمين الصحي الجديد الذى ينتظر العرض على البرلمان خلال الفترة المقبلة و اننا نعتزم اعادة هيكلة القطاعات الاقتصادية كقطاعات الطاقة والنقل لزيادة كفاءتها ، كما نولى اهتمام خاص بتفعيل منظومة الدفع الالكترونى للاجور والمدفوعات الحكومية والتحول الى الاقتصاد غير النقدى.

ومن جانبهم اشاد المستثمرون بجدية واصرار القيادة السياسية والحكومة على المضى قدما بالإصلاحات الاقتصاية بالرغم من صعوبتها وعلى جهود وزير المالية فى العمل على الاستقرار المالي للقطاعات الاقتصادية والتغلب على البيروقراطية،ويعتزم عدد من كبار المستثمرين زيادة استثماراتهم فى مصر حيث يقوموا باختيار البلدان التى تقوم بتنفيذ اصلاحات طويلة الاجل.