اخبار مصر- شيرين حسين

أطلق الدكتور عبد المنعم البنا وزير الزراعة واستصلاح الاراضي، والدكتور محمد عبد العاطي وزير الموارد المائية والري، حملة قومية لزراعة النخيل بالمدارس، وذلك من مدرسة الفريق عبد المنعم واصل بكفر العلو في حلوان، كبداية لتعميمها بالمدارس الأخرى.

وقام الوزيران يرافقهما نائب محافظ القاهرة ونائب وزير التربية والتعليم الفني وعدد من طلاب المدرسة بغرس فسائل النخيل والزيتون والليمون والتوت بالمدرسة وسط ترحيب كبير من الحضور بتلك المبادرة.

وقال وزير الزراعة ان تلك المبادرة سيتم العمل على تعميمها في عدد من المدارس بالمحافظات المختلفة بالتنسيق بين وزارات الزراعة والري والتربية والتعليم والتنمية المحلية والمحافظين، نظرا لأهميتها في غرس الانتماء لدي التلاميذ في سن مبكرة، ومد جسور التواصل بين التلاميذ ومدارسهم.

وأشار البنا إلى اهمية عودة زراعة أشجار التوت نظراً لما لها من أهمية اقتصادية، حيث يتغذى على اوراقها دود القفز المنتج للحرير بما يساهم في زيادة الإنتاج منه في مصر.

واوضح وزير الزراعة ان تلك المبادرة أيضا ستساهم في النهوض بزراعات النخيل في مصر، لافتا إلى ان مصر من الدول المتفوقة في زراعة النخيل، ولديها حوالي 14 مليون نخلة، كما يبلغ حجم الانتاج السنوي من التمور نحو 1.3 مليون طن.

ومن جهته قال الدكتور محمد عبد العاطي وزير الموارد المائية والري، ان كل قطرة مياه غالية ولها ثمن، وان هناك تعاون بين وزارتي الزراعة والري في العمل على تكثيف زراعة الأشجار ذات العائد الثمري بالمدارس، لتعليم الأجيال القادمة كيفية التعامل مع الزراعة والمياه حتى لا يكون هناك اهدار في المياه.