اخبار مصر- شيرين حسين

في التاسع عشر من سبتمبر لعام 2015 عادت وزارة الدولة للهجرة إلى الحياة مرة ‏أخرى بتوجيهات حكيمة من الرئيس عبد الفتاح السيسي، بعد غياب دام عشرين عاما‎.‎

حيث تم تكليف السفيرة نبيلة مكرم بهذه المهمة القومية لصياغة الرؤية الوطنية لمنظومة الهجرة ‏ورعاية شئون المصريين بالخارج ودمجهم بجهود التنمية القومية بالدولة، ولتجد نفسها مسؤولة عن ‏ما يفوق الثمانية مليون مصري بالخارج‎. ‎

ومنذ اليوم الأول، عملت السفيرة على تشكيل فريق عمل قوى ومختص بالوزارة للتركيز على وضع ‏استراتيجية للعمل لتضمن الوصول إلى كل مصري بالخارج، ومدت يدها لكل الشركاء من الوزارات ‏والجهات الوطنية ومؤسسات المجتمع المدني لتعمل على توفير الخدمات وحل ما يزيد على سبعة ‏عشر ألف شكوى في العديد من الدول حول العالم.‏

‏ كما قامت بالعديد من الزيارات الرسمية إلى أمريكا و أستراليا وإيطاليا والأردن والسعودية ‏والكويت والإمارات والسودان، وتدخلت لحل العديد من المشكلات الخاصة بالمصريين من المقيمين ‏أو العاملين في السعودية والأردن والسودان وغيرها من الدول العربية، وكذا تابعت بحرص شديد ‏العديد من القضايا الحساسة المتعلقة ببعض الجرائم التى تم إرتكابها فى حق الرعايا المصريين ‏ببعض الدول أو حبس مصريين في ألمانيا وإيطاليا وغيرها من الدول، بما عمل على ترسيخ الإنتماء ‏لدى المصريين بالخارج، والتأكد أن الدولة المصرية حريصة على رعاية أبنائها بالخارج وحمايتهم ‏والمطالبة بحقوقهم.‏

وعلى مدار 700 يوم من العمل المضني استطاعت مكرم أن تقدم العديد من التسهيلات للمصريين ‏بالخارج، فنجحت في تفعيل مفهوم الشباك الواحد للمصريين بالخارج لتيسير كافة الخدمات المقدمة ‏لهم والحرص على تقديمها بدرجة عالية من السرعة والكفاءة، وقد نجت بالفعل فى إنشاء الشباك ‏الواحد للمصريين بالخارج في الهيئة العامة للاستثمار لتسهيل الخدمات المقدمة للمستثمرين من ‏المصريين بالخارج، وكذلك بوزارتي الدفاع والداخلية لحل أى مشكلات وتيسير الخدمات الخاصة ‏بالرقم القومي وجوازات السفر والتجنيد، وكذلك إنشاء مجمع خدمات للمصريين بالخارج في هيئة ‏المجتمعات العمرانية بوزارة الإسكان، مع العمل على توفير وحدات سكنية وأراض للمصريين ‏بالخارج ضمن مشروع أرض الوطن وغيره‎. ‎

الترويج لشهادة بلادى الدولارية

وفي مرحلة حرجة من عمر الوطن، وقفت مكرم وفريق وزارة الهجرة يخططون للترويج لشهادة ‏بلادي الدولارية، والتي مثلت إضافة قوية لمصادر ضخ العملة الصعبة بإقتصاد الدولة في وقت ‏كانت الدولة بحاجة لضخ مزيد من العملة الصعبة في شرايين الاقتصاد المصري، في وقت كانت ‏قوى الشر تضغط لمنع التحويلات من المصريين بالخارج‎. ‎‏ ‏

ومما هو جدير بالذكر إرتفاع تحويلات المصريين بالخارج فى العاميين الماضيين إلى أعلى قيمة له ‏بشكل غير مسبوق لتصبح المصدر الأعلى للعملة الصعبة بالدولة. مع العمل الدؤوب لتعظيم مشاركة ‏المصريين بالخارج فى الإستثمار والتجارة والسياحة والتنمية المجتمعية . ‏

الافراج عن الصيادين المحتجزين بمحافظة الجبيل بالسعودية

نجحت الوزارة في الإفراج عن الصيادين المصريين المحتجزين منذ لأشهر بمحافظة الجبيل ‏بالمملكة العربية السعودية، بالتنسيق مع وزارات الخارجية، بعد أزمة عدم الحصول على رواتبهم ‏التى اتفقوا عليها مع الكفيل بناءً على العقود المبرمة.‏

باللإضافة لعمل الوزارة للعفو عن قرابة 30 ألف مصرى عالقين بالمملكة فى القضية المعروفة ‏إعلاميا باسم “بصمة الحج “.‏

ادارة ملف التعاون مع قطر

وفي الوقت الذي كانت تسعى فيه مصر لخلع عباءة الإرهاب الأسود، كانت الوزارة عنصرا فاعلا ‏في إدارة ملف المصريين في قطر من خلال اللجنة الوطنية لإدارة الأزمة بالتعاون مع وزارات ‏التضامن الإجتماعى والدفاع والداخلية والخارجية والقوى العاملة والطيران والمخابرات والأمن ‏الوطني‎.‎

انطلاق مؤتمر “مصرتستطيع”

لم تقف الوزارة الوليدة عند هذه النقطة، بل انطلقت بقوة لتنظم أول مؤتمر لعلماء وخبراء مصر ‏بالخارج لتدعم رؤية مصر الشاملة 2030، كما جاء شعار المؤتمر “مصر تستطيع” جاء تطبيقا ‏لرؤية الرئيس عبد الفتاح السيسى وإيمانه الشديد بأن مصر قادرة بعلمائها وشبابها على التقدم ‏والنمو”مصر تستطيع بعلمائها”، بمدينة الغردقة في الفترة من الرابع عشر حتى الخامس عشر من ‏ديسمبر الماضي، والذي ضم ‏27 من علماء وخبراء مصر بالخارج‎.‎

‏ وقد أثمر المؤتمر عن تعاون بين العلماء المصريين والعديد من الوزارات مثل وزارة الإنتاج ‏الحربى والطيران والكهرباء والطيران والصحة، والزراعة، وغيرها، وكان من نتائجه إصدار أول ‏أطلس شمسي لمصر، والاهتمام بالإنتاج السمكي، وإنشاء مستشفى يعقوب لأمراض القلب بأسوان ‏تدار بشكل كامل بالطاقة الشمسية بالإعتماد على الأطلس الشمسى، وإجراء العديد من الجراحات ‏للمصريين في صعيد مص، وبناء الكوادر بالعديد من الوزراتبالتعاون مع خبراء التنمية البشرية من ‏المصريين بالخارج‎.‎

وبعد نجاح مؤتمر مصر تستطيع، استمرت الوزارة في المتابعة مع علماء المؤتمر لتنفيذ التوصيات‎ ‎
حتى نادى فيه الرئيس عبد الفتاح السيسى باعتبار عام 2017 ، عاماً للمرأة المصرية، فى رسالة ‏جديدة تؤكد مدى اهتمام القيادة السياسية بدعمها فى الداخل والخارج، جاء المؤتمر الثاني «مصر ‏تستطيع بالتاء المربوطة» تحت رعاية السيد الرئيس ، بحضور 31 سيدة مصرية، يشغلن مراكز ‏قيادية وهامة حول العالم، والذى عقد فى يوليو الماضي بالتعاون مع المجلس القومى للمرأة برئاسة ‏الدكتورة مايا مرسى صاحب ‏المبادرة الناجحة “التاء المربوطة”، لتحقيق الرؤية ‏الاستراتيجية ‏للتنمية المستدامة “مصر 2030″، والتي يمثل النهوض ‏بالمرأة وتمكينها من المشاركة في معالجة ‏قضايا الوطن تأكيدا على دور المرأة المصرية بالداخل والخارج كمحورا ‏رئيسيا فيها.

شارك في المؤتمر ممثلو وزارات الإنتاج الحربى، والتعليم العالى، والتضامن، والعدل، والاستثمار ‏والتعاون الدولى، والصحة، و الهيئة العامة للاستعلامات، وعدد كبير من منظمات المجتمع المدنى ‏المعنية بالمجالات البحثية‎.‎

نتج عنه 16 توصية أبرزها الاهتمام بالكشف عن الثروات الطبيعية ومراقبة الحدود لمنع الهجرة ‏غير الشرعية، وكذلك الدعم القانوني للمصريين بالخارج وغيرها‎.‎

كما وقعت الوزارة العديد من البروتوكولات التى تهدف الى تحقيق المهام والتكليفات الخاصة ‏بالوزارة بشكل مؤسسى ومستدام، ومنها بروتوكول حماية حقوق وحريات المصريين بالخارج ‏بالتعاون مع المجلس القومي لحقوق الإنسان، بروتوكول علاج ومكافحة فيروس سي بالتعاون مع ‏صندوق تحيا مصر،بروتوكول تقديم خدمات تدريبية واستشارية مع المعهد القومي للتخطيط ‏والإدارة، ‏‎ ‎بروتوكول توطيد العلاقات بين مصر وأبنائها بالخارج مع شركة”ويل ‏سبرنج‎”‎، ‏‎ ‎بروتوكول التنمية المجتمعية ورفع الوعي المجتمعي وتشغيل الشباب بالتعاون مع وزارة ‏الإسكان.‏

وقد تم تفعيل مجموعة من البرتوكولات التنفيذية الأخرى مثل بروتوكول تعاون لتدريب وتأهيل ‏‏400 شابًا في محافظتي الغربية والفيوم على ‏مهارات الفندقة ‏والمهن ‏الحرفية بالتعاون مع مؤسسة ‏مصر الخير ومشاركة كلية السياحة ‏والفنادق جامعة حلوان، والمدرسة الإيطالية للفندقة بالفيوم.

‏وكذلك بروتوكول تعاون مع محافظة الغربية لدعم مشروعات ‏التنمية بالمحافظة، ضمن استراتيجية ‏الوزارة لمكافحة الهجرة غير الشرعية. ‏

هذا بالإضافة الى بروتوكول نقل جثامين المصريين بالخارج بالتعاون مع مؤسسة مصر الخير ‏ووزارة الصحة سعيا للحفاظ على كرامة الإنسان المصرى لتكريم المصرى المتوفى بالخارج وإلغاء ‏شهادة الإعثار.‏

كما كانت الوزارة شريكا أساسيا في العديد من المبادرات حيث أطلقت ‏مبادرة “ادعم لأهلك”‏ لتوفير ‏فرص عمل للمصريين بالداخل وتنفيذ ‏مشروعات ‏تنموية ليستفيد منها ‏الشباب، بمحافظة الغربية‎.‎

‏انطلاق ماراثون مبادرة “اطمن على نفسك”

وشاركت الوزارة في ماراثون خيري لصالح مبادرة “اطمن على نفسك” بمحافظة المنيا، بدعم ‏ومشاركة ‏وزارتي الصحة، للتوعية بمخاطر فيروس “سي”، والذي يعد أحد معوقات الهجرة الآمنة‎.‎

وكذلك المساهمة في إطلاق مبادرة “أطفال بلا مأوى” للقضاء على ظاهرة أطفال الشوارع، بالتعاون ‏مع وزارة التضامن وصندوق تحيا ‏مصر، كما أطلقت الوزارة حملة بكاليفورنيا لجمع التبرعات ‏لمستشفي أبو الريش.‏
ولم تغفل وزارة الهجرة أهمية‎ ‎المشاركة المجتمعية ودمج ذوي القدرات الخاصة من أبناء المصريين ‏بالخارج، فشاركت بملتقى “أولادنا” لفنون ذوي الاحتياجات الخاصة، من خلال مواهب الأطفال ‏المصريين بالخارج من ذوي القدرات الخاصة في المجالات المختلفة‎.‎

كما تدعم الوزارة مؤسسات (تحيا مصر ، شفاء الاورمان ، ٥٧٣٥٧،بهية للاكتشاف المبكر ‏وعلاج سرطان الثدي”، من خلال المشاركة في فاعلياتها ودعوة المصرريين بالخارج للتبرع ‏لدعمها ‏‎ ‎ونسقت الوزارة مع الجهات المعنية لنقل أجهزة طبية أهدتها الجاليات المصرية من الخارج ‏من الخارج بالتعاون مع تحيا مصر، وجمعية الأطباء المصريين بنيويورك‎.‎


‎ ‎ ‎
كما حملت الوزارة على عاتقها لم الشمل بين الجاليات المصرية في الخارج باعتبارها امتدادا للأمن ‏القومي، كما نظمت عددا من الدورات الثقيفية في الأمن القومي وتاريخ مصر لأبناء ‏الجيلين الثاني ‏والثالث من المصريين بالخارج، بالتعاون مع أكاديمية ‏ناصر العسكرية العليا‎.‎

ووقعت أول ميثاق مصري بين عدد ممثلي الجاليات المصرية بأكاديمية ناصر العسكرية‎.‎

وعلى مدار عامين انطلقت وزيرة الهجرة إلى العديد من دول العالم لتقف في كتف المصريين ‏بالخارج‎ ‎فسافرت للأردن لمتابعة حادث انفجار «جمرك عمان»، الذي أسفر عن وفاة خمسة ‏مصريين، وإصابة ثمانية آخرين، لتسهيل عودة الجثامين‎.‎‏ وزارت الكويت لحل مشكلات المعلمين ‏المصريين والطلبة المصريين هناك‎.‎‏ وذهبت إلى السودان لحل أزمة الطلبة المصريين المحتجزين ‏بتهمة تسريب امتحانات الثانوية السودانية‎.‎‏ وساهمت بخبرتها في المؤتمر العام للخبرات والكفاءات ‏السودانية العاملة فى الخارج، تلبية لدعوة السفير كرار التهامى، بعد نجاح مؤتمر مصر تستطيع‎.‎

كما زارت القنصلية العامة في لوس أنجلوس؛ ومتابعة سير أعمال اللجنة الموفدة ‏من مصلحة ‏الأحوال المدنية بوزارة الداخلية، لإصدار وتجديد بطاقات الرقم ‏القومي للمواطنين المصريين ‏المقيمين في نطاق اختصاص القنصلية‎.‎

وفى نهاية العام الثانى تم عرض مقترح إعداد السياسة الوطنية لحوكمة الهجرة وشئون المصريين ‏بالخارج على مجلس الوزراء وتم الموافقة على المقترح والبدء فى العمل مع كافة الوزرات والجهات ‏المعنية بالتعاون مع الجهات الدولية المتخصصة لوضع الأليات الواجبة لدمج المصريين بالخارج ‏بمناحى التنمية المختلفة بالدولة فى ضوء إستراتيجية مصر 2030.‏

‎ ‎وذهبت الوزيرة يرافقها وفد برلماني مصري لأستراليا للمرة الثانية لتدشين جمعية الصداقة ‏البرلمانية المصرية الأسترالية، ولخلق تعاون استثماري وتجاري بين البلدين، وافتتاح أكبر برج ‏للكنيسة المصرية بملبورن مع الإعداد لإنشاء مجلس الأعمال المصرى الأسترالى ‏‎. ‎

عامان من العمل الدؤوب ولكن وزارة الهجرة اكدت أن الأفعال أعلى صوتا من الكلمات وانها على العهد ‏بالقسم الذي اقسمته أن يظل الولاء لهذا الوطن حتى آخر العمر.. و تحيا مصر بأبنائها المخلصين ‏بالداخل والخارج. تحيا مصر.