القاهرة - أ ش أ

أكد المهندس شريف اسماعيل رئيس مجلس الوزراء ان معظم المؤسسات الحكومية ستنتقل إلى العاصمة الإدارية الجديدة بنهاية عام 2018.. مشيرا إلى انه سيتم طرح أراض على المستثمرين في مشروعات سكنية وإدارية داخل العاصمة الادارية تساهم في إيجاد فرص جديدة للاستثمار والعمل.

وأوضح رئيس الوزراء في تصريحات صحفية اليوم – السبت – أن مشروع المليون ونصف المليون فدان حل استراتيجي للعديد من المشكلات ليخفف الضغط على الدلتا، مؤكدا ان مشاركة القطاع الخاص في مشروعات البنية الاساسية يخلق التوازن بين الدولة والمواطن والمستثمر وستقوم الدولة بتنفيذ مشروعات البنية الاساسية في السكة الحديد، كما سيصل الانتاج من حقل ظهر قبل نهاية العام إلى 500 مليون قدم مكعب يوميا.

من ناحية أخرى قال رئيس الوزراء اننا ندرس عودة الوجبة المدرسية بحيث يكون مع شركات متخصصة ولن نبدأ فيه الا مع التأكد من تحقيق المصلحة العامة حيث يخضع المشروع للعديد من الضوابط والرقابة.

وحول تغيير رؤساء البنوك أكد رئيس مجلس الوزراء انه تمت مناقشته مع محافظ البنك المركزي وسيعرض علينا عقب الانتهاء منها، وأن هناك زيادة في الاستثمار بحوالي 14%، كما تبلغ موازنة العام 1.2 تريليون جنيه والناتج المحلي 4.2 تريليون، مؤكدا أن الحكومة تعمل على تحقيق برنامج التنمية المستدامة 2030.