اخبار مصر- اخبار مصر

أكد الشيخ احمد ربيع من علماء الازهر الشريف في لقاء في صباح الخير يامصر ان حال الله مع الطائعين يختلف مع العصاة واشار الى ان الله ينعم بالستر والتوفيق والقبول للطائعين له ويجعل لهم القبول لدى الناس ويدفع عنهم السوء والشر وهو من دلائل ان يكون الانسان تحت معية الله

وذكر ان حالة الله مع العصاة مرحلة الامهال والانذار والاهلال والنسان والانتقام وذكر ان العاصي يمهله الله ويلطف به رغم الذنب والاساءة الا انه رزاق ومطعم وحافظ فاذا لم يتعظ الانسان ينتقل الله به الى مرحلة الاهمال

واشار الى ان الاهمال يختلف عن النسيان في ان يرفع الله معيته عن العاصي ويعطي له بركة في الولد واكثار المطعم والمشرب حتى يغتر الانسان وينسى الله تماما حتى تنفذ الانا ثم الانقال الى مرحلة الانتقام الذي يبدأ بسلب المال والصحة ثم تبدأ مرحلة المذلة على يد السفلة من الخلق

وشدد على ان هناك فارق بين لابلاء وهو نقمكة وبين لاابتلاء وهو نعمة واكد ان الابتلاء مقرون بالرضا والتسليم غير البلاء الذي يكون صاحبه ساخطا