القاهرة-اخبار مصر

شهدت  الجلسة الافتتاحية لمجلس جامعة الدول العربية على  مستوى وزراء الخارجية العرب  مشادة كلامية بين مندوب قطر ودول مكافحة الارهاب حيث اتهم وزير الدولة القطري للشئون الخارجية سلطان المريخي المجلس بعدم اعطائه الفرصة للحديث ردا على ما اثير خلال المناقشات

وزير الخارجية سامح شكري أكد من جانبه ضرورة إتاحة الفرصة للرد في الجلسة المفتوحة خاصة وأن رئيس الوفد القطري تحدث في جلسة مفتوحة ولم تكن كلمته مجدولة ضمن  قوائم المتحدثين.

واكد  السفير أحمد بن عبد العزيز قطان سفير خادم الحرمين الشريفين بالقاهرة ومندوب المملكة العربية السعودية الدائم بالجامعة العربية، إن الإجراءات التى اتخذتها المملكة ومصر والإمارات والبحرين ضد الدوحة إجراءات سيادية، جاءت فى ضوء السيادة الخاطئة التى تمارسها الحكومة القطرية على مدى سنوات، فيما يتعلق بدعم الإرهاب وتمويله، واستضافة المتورطين فيه على أراضيها، ونشر الكراهية والتحريض، والتدخل فى الشؤون الداخلية للدول الخليجية.

وأضاف قطان فى كلمته أن المطالب التى تقدمت بها دول الرباعى العربى الداعية لاتخاذ موقف من دعم قطر للإرهاب، هى مطالب لتسليط الضوء على المخالفات التى ارتكبتها الدوحة حيال اتفاقيات وقعتها، وقوانين صادقت عليها وأخلت بها، ما يتطلب تصحيح تلك الأخطاء والالتزام بالاتفاقات.

من جانبه اعلن ممثل الامارات في اعمال وزراء الخارجية العرب ان هناك 59 ارهابيا  مقيمون في قطر وان الرئيس الامريكى دونالد ترامب طالب مرارا قطر بوقف دعم الارهاب

واضاف ان هناك مكالمات من مسئولين قطريين يدعمون قلب انظمة الخليج والحاق الضرر بالامارات والبحرين

ومن جانبة اعلن ممثل البحرين ان دول الخليج تعاني من التدخل القطري وان هناك دعما قطريا واضحا لجمعيات تعمل على اسقاط النظام في تلك الدول.

واضاف ان ادعاء قطر بفرض حصار اقتصادي عليها  امر غير مقبول وان الجزيرة تبث موضوعات مشبوهة عن البحرين وتدخلت في السياسية البحرينية.