أخبار مصر - هالة حربي

التقى المهندس طارق قابيل، وزير التجارة والصناعة، “عثمانوف أيبك” سفير أوزبكستان بالقاهرة، وتناول اللقاء سبل تعزيز التعاون التجاري والاقتصادي بين مصر وأوزبكستان بمختلف المجالات في الفترة المقبلة.

وصرح المهندس طارق إن اللقاء استعرض أهمية التنسيق بين المسئولين في البلدين لتنمية وتطوير مستوى العلاقات التجارية والاستثمارية المشتركة خاصة أن حجم العلاقات التجارية في العام الماضي بلغ نحو 1.5 مليون دولار فقط، وهو ما لا يتناسب مع إمكانات وقدرات البلدين.

ولفت “قابيل” إلى أنه تم بحث تشكيل مجلس أعمال مشترك من القطاع الخاص في البلدين بهدف دراسة فرص الاستثمار المتاحة بين الجانبين والدخول في شراكات تنعكس آثارها إيجابًا على معدلات التبادل التجاري بين مصر وأوزبكستان.

وفى هذا الإطار أشار الوزير إلى أهمية توجيه المستثمرين ورجال الأعمال الأوزباكستانيين استثماراتهم للسوق المصرية لتحسين التصنيف الاستثماري لدولة أوزباكستان بالسوق المصرية، حيث تأتي في المرتبة الـ111 من حيث حجم استثماراتها داخل مصر بإجمالي 13 شركة برأسمال 670 ألف دولار.

ولفت “قابيل” إلى أهمية زيادة البعثات التجارية بين الجانبين وتكثيف الاشتراك في المعارض الدولية المتخصصة التي تنظمها مصر، خاصة معرض القاهرة الدولى وكذا المعارض المتنوعة التي تعقد بأوزباكستان؛ وذلك لتعريف مجتمع الأعمال الأوزباكستاني بمختلف أنواع المنتجات المصرية المتاحة للتصدير.

ومن جانبه أكد (عثمانوف أيبك)، سفير أوزبكستان بالقاهرة، حرص بلاده على تعزيز أواصر التعاون الاقتصادى مع مصر باعتبارها إحدى أهم الدول المحورية في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا، متوقعًا أن تشهد المرحلة المقبلة تحسنًا في معدلات التبادل التجاري والاستثمارات المشتركة.

وأشار إلى نقله رسالة إلى وزير التجارة المصري من نظيره الأوزباكستاني بأهمية تكثيف الجهود المشتركة لفتح منافذ أكثر أمام انسياب حركة التجارة البينية وكذا الاستثمارات المشتركة خلال المرحلة المقبلة.