اخبار مصر - دعاء عمار

“هذه العاصفة ستقتلك إذا لم تخرج من مسارها” بهذه العناوين تناولت الصحف العالمية إعصار “إرما” المنتظر في ولاية فلوريدا الأمريكية.

وتوصف عملية إجلاء سكان فلوريدا بأنها الاكبر في تاريخ الولايات المتحدة حيث أن حوالي 5.6 مليون شخصا تلقوا أوامر بمغادرة فلوريدا.

وكان المركز الوطني الأمريكي للأعاصير قد أعلن أن إعصار “إرما” عززّ شدته وتحول إلى إعصار من الفئة الخامسة حيث تصل سرعته إلى 160 ميلا في الساعة (257.5 كم / ساعة).

وكان حاكم ولاية فلوريدا “ريك سكوت” قد حث السكان الذين لم يغادروا على ترك الولاية في أسرع وقت ممكن محذرا من ينوي البقاء بأنهم قد يضطروا للخروج من خطر هذا الإعصار على مسئوليتهم الخاصة قائلا:”لا تعتقدوا أنكم تستطيعون تحّمل هذه العاصفة .. كل أسرة في فلوريدا يجب أن تكون مستعدة للإخلاء بغض النظر عن الساحل الذي أنتم عليه”، وذلك في مؤتمر صحفي له.

وأوضح “سكوت” أن الخوف الأكبر من الإعصار القوي هو القوة المتوقعة للعاصفة التي ستكون مصحوبة برياح عاتية وأمطار غزيرة.

وبرغم من التحذيرات لسكان فلوريدا إلا أن “أندريو سوسمان” مدير برنامج إعصار الولاية أكد أن العدد الإجمالي للذين تم حثهم على مغادرة فلوريدا دون مستوى المطلوب، وتعمل الولاية على التأكد من وجود ما يكفي من البنزين عن طريق جلب المزيد من ناقلات النفط والطلب من محطات البنزين أن تظل مفتوحة خارج ساعات العمل المعتادة.

ومن جانبه فقد صرّح الرئيس الأمريكي “دونالد ترامب” في بيان مصور قائلا:”هذه العاصفة لها بالقطع قدرات تدميرية تاريخية، و أطلب من الجميع في مسار العاصفة توخي الحذر ومراعاة كل توصيات المسؤولين الحكوميين وجهات إنفاذ القانون”.

ويعتبر إعصار “إرما” واحد من أقوى الأعاصير في المحيط الأطلسي منذ قرن ومن المتوقع أن يحدث الإعصار دمارا هائلا بفلوريدا وأن ينقطع التيار الكهربائي عن حوالي 9 ملايين شخص.

وكان إعصار “إرما” قد تسبب في دمار كبير لحوالي 1.2 مليون شخص عبر الكاريبي بحسب الصليب الأحمر، فيما وصل “إرما” أيضا أمس الجمعة كوبا ووصفت المشاهد على طول الساحل الشمالي لها بأنها تشبه الأهوال حيث أظهرت لقطات على التلفزيون الكوبي أمواج البحر المتلاطمة والسماء الملبدة بالغيوم والأمطار الغزيرة والأشجار المتمايلة بسبب الرياح الشديدة علاوة على خطوط الكهرباء المتساقطة.

وبحسب تقديرات الأمم المتحدة فإنه نحو 37 مليون شخص قد يتضررون من الإعصار إرما خلال الأيام المقبلة.

يذكر أن “إرما” يأتي بعد أسبوعين من إعصار “هارفي” الذي ضرب ولايتي تكساس ولويزيانا وأسفر عن سقوط عشرات القتلى والجرحى وتسبب بخسائر مادية بقيمة حوالي 180 مليار دولار.