اعداد/امانى عبد المنعم

منذ إعلان خوضه الانتخابات التمهيدية للترشح للرئاسة فى الولايات المتحدة الأمريكية، وعُرف المرشح الجمهورى دونالد ترامب بتصريحاته المثيرة للجدل، وربما ساعدته هذه التصريحات على التمتع بزخم إعلامى دونًا عن غيره من المرشحين على صعيدى الحزب الجمهورى والديمقراطى..وقد طالت تصريحات ترامب الصاخبة الكثيرين ..

أشهر تصريحات “ترامب” المثيرة للجدل:

 

حظر دخول المسلمين للولايات المتحدة
عقب هجوم سان بيرناردينو فى كاليفورنيا طالب ترامب بعدم دخول المسلمين إلى الولايات المتحدة، بشكل مؤقت، وقال “إن المسلمين لن يدخلوا أمريكا إذا توليت الرئاسة”، وعلاوة على ذلك طالب سلفًا باعتماد بطاقة هوية خاصة بالمسلمين لذكر الديانة وتخصيص قاعدة بيانات لهم، ودعا لمراقبة المساجد.

 

بناء جدار عازل مع المكسيك
واستكمالاً لهذا النوع من التصريحات العنصرية اقترح ترامب بناء جدار عازل على حدود الولايات المتحدة مع المكسيك، لمنع وصول أى مهاجر إلى الولايات المتحدة وإنهاء تدفق اللاتينيين إلى أمريكا وتجاوز ترامب إلى وصف اللاتينيين بارتكاب جرائم اغتصاب والاتجار بالمخدرات.

 

تصريحات ترامب بشأن كوريا الشمالية

اكد ترامب، إن الجيش الأمريكي “جاهز ومتأهب” للتعامل مع كوريا الشمالية وقال في تغريدة كتبها على تويتر إن “الحلول العسكرية أصبحت الآن جاهزة للتطبيق بشكل كامل، وفي وضع التأهب والجاهزية إذا تصرفت كوريا الشمالية بشكل غير حكيم.. ونتمنى أن يجد كيم جونغ أون مسارا آخر”.وفى تويتة اخرى وصف زعيم كوريا بأنه “شخصا.. يتسبب في الكثير من المتاعب للعالم”.. وانا لا استبعد الخيار العسكرى….. إذا تطلب الأمر”..

وصرح المتحدث باسم البنتاجون روب مانينج بإن وزير الدفاع جيم ماتيس على “اتصال مستمر بالرئيس”.

 

تصريحاته بشأن الجيش

وفاجأ ترامب الجيش مجددا الشهر الماضي عندما أعلن عبر موقع “تويتر” أنه سيمنع المتحولين جنسيا من الخدمة بشكل علني في الجيش، ملغيا بذلك سياسة من حقبة سلفه باراك أوباما استمرت لأكثر من عام.

وجاء إعلانه في وقت كان ماتيس في إجازة، ولم يتمكن المسؤولون من التأكيد بأنه علم مسبقا بنية ترامب إعادة فرض الحظر،

ومنذ تلك التغريدات التي صدرت في 26 يوليو الماضى، أعرب عدد من كبار المسؤولين في الجيش عن قلقهم من التحول في السياسة.. فيما أفاد قائد خفر السواحل أنه لن “يخل بوعده” تجاه المتحولين جنسيا.
وخلق هذا النوع من التصريحات العفوية وضعا غاية فى الحساسية تحديدا بالنسبة لماتيس الذي لا يرغب بمناقضه رئيسه في وقت يتعين عليه كذلك طمأنة من أقلقتهم رسائل ترامب.

 

ارباك البنتاجون

تصريحات متتالية لترامب.. اربكت موظفو وزارة الدفاع الامريكى (البنتاجون).. ورغم محاولة ترامب فى التحايل على أعراف التصريحات التي تصدر عن البيت الأبيض ووزارة الدفاع ، الا ان ذلك لم يمنع البنتاجون من اظهار دهشته من هذه التصريحات ، فصرح جون هنَّا، وهو مستشار رفيع في مؤسسة الدفاع عن الديموقراطيات وكان مستشار الأمن القومي لنائب الرئيس السابق ديك تشيني، “إنه من غير الواضح إن كانت تصريحات ترامب مرتبطة بالأمن القومي هى جزء من استراتيجية مدروسة بعناية أم أنها مجرد “خطابات هائجة صادرة عن عقل غير منضبط وشخص مبتدئ في السياسة الخارجية”.. وتساءل “هل هو مجنون فقط أم أنه مجنون كالذئب؟”.. وأضاف “اولئك الذين لديهم استعداد لمنح الرئيس افضلية الشك هم الاقرب إلى التصديق بأن هناك سببا لتصرفاته تلك”.

 

واضاف إن هناك تساؤلات حول ما كان ترامب يخلق حالة من الفوضى فيما يقوم “البنتاجون” بالتنظيف خلفه، أم أن التصريحات المبالغة وعدم القدرة على التنبؤ تشكل عامل ضغط على الخصوم والحلفاء.

 

فى حين اكد مركز “نيو أمريكان سيكيورتي” للأبحاث، ان ترامب غير معتاد على أسلوب عمل الحكومة ..وحذر الأميرال المتقاعد مايك مولن الذي كان يشغل منصب رئيس هيئة الاركان المشتركة، من نتائج رسائل ترامب “المرتجلة”، مشيرا إلى أن خطاب الرئيس بشأن كوريا الشمالية.. قيَّد الجيش.

.وأشار إلى أن ترامب يلغي عبر تصريحاته “المساحة المتوفرة لديه للمناورة، ويبدو لي (وكأنه ينتهج) سياسة حافة الهاوية”.