القاهرة - أ ش أ

أكد الدكتور شوقى علام، مفتى الجمهورية ان الهجوم الإرهابي الذى شنه إرهابيون ملثمون على سيارة للشرطة بالفيوم لن يزيد الشعب المصرى بكافة طوائفه إلا مزيدا من القوة والتلاحم والتماسك مع قوات الجيش والشرطة فى مواجهة المخططات الإرهابية الآثمة لنشرالخراب والدمار فى كل مكان.

وأدان مفتى الجمهورية فى بيان اليوم الهجوم الغادر مؤكدا أن دماء الشهداء الطاهرة لن تضيع هباء، مطالبا بالقصاص العادل من تلك الأيادى الآثمة التى ترتكب هذه الأفعال الإرهابية الغادرة.

وأشار إلى أن الإسلام بريء من هؤلاء الإرهابيين الآثمين الذين يعيثون فى الأرض فسادا، مطالبا بالتصدى بكل قوة وحسم لكل من تسول له نفسه الاعتداء على أمن الوطن والمواطنين، داعيا المصريين جميعا للتصدى للإرهاب الأسود واستئصال جذوره السرطانية من وطننا الغالى مصر.

وتوجه مفتى الجمهورية بخالص العزاء لأسرة المجند الشهيد . داعيا المولى عز وجل أن يتغمده بموفور رحمته، وأن يلهم أهله وذويه الصبر والسلوان، وأن يتقبل الشهداء من أبطال الجيش والشرطة ويسكنهم فسيح جناته.