أخبار مصر- سماء المنياوي

بناء على تكليف المهندس رئيس مجلس الوزراء واستمراراً لجهود مركز المعلومات ودعم اتخاذ القرار بمجلس الوزراء, في متابعة ورصد الموضوعات المثيرة للجدل على شبكات التواصل الاجتماعي وعلى المواقع الإخبارية المختلفة ومتابعة ردود الأفعال وتحليلها بهدف توضيح الحقائق حول تلك الموضوعات..

فقد تم رصد الشائعات والموضوعات التالية خلال الفترة من (12 حتى 19 يوليو 2017‏):
رفع سعر رغيف الخبز المدعم.‏
زيادة أسعار السكر والزيت في مقررات أغسطس.
احتواء الفواكه الصيفية ومنها البطيخ ‏والخوخ على مبيدات سامة.
قرار بوقف تصدير بعض الحاصلات الزراعية للأسواق الخارجية.

رفع سعر رغيف الخبز المدعم
تداولت العديد من وسائل الإعلام والمواقع الإلكترونية أنباء تفيد باتجاه وزارة التموين نحو رفع سعر رغيف الخبز المدعم على المواطنين, وذلك عقب قرار تحرير سعر تداول الدقيق المدعم لأصحاب المخابز, وقد قام المركز بالتواصل مع وزارة التموين والتجارة الداخلية, والتي نفت صحة تلك الأنباء تماماً, مؤكدة أنه لا مساس بسعر رغيف الخبز المدعم وأن الحكومة ملتزمة بتوفيره للمواطنين بسعر 5 قروش, وذلك تيسيراً على المواطنين ومراعاة لمحدودي الدخل وتأكيداً على حرص الدولة ‏لوصول الدعم لمستحقيه.

وأوضحت الوزارة أن تحرير سعر تداول الدقيق المدعم يهدف إلى تعظيم دور المطاحن ‏والمخابر باعتبارهم شركاء في صناعة الخبز التي تنتج نحو 300 مليون رغيف يوميًا, مشيرة ‏إلى أن تحرير تداول الدقيق يتضمن عدة إجراءات تبدأ بشراء المطاحن للقمح من ‏خلال هيئة السلع التموينية بالسعر الحر ثم تقوم المخابز بشراء الدقيق المنتج بالسعر الحر ‏أيضاً، الأمر الذي يؤدي بدوره لتحسين جودة المنتج والقضاء على ظاهرة تهريب الدقيق ‏المدعم وتقليل الفاقد في الإنتاج بنسبة تتراوح بين 5% إلى 10% من إجمالي كميات ‏القمح التي تستهلك في إنتاج الخبز المدعم.‏

وفي النهاية ناشدت الوزارة المواطنين في حالة وجود أي شكاوى تتعلق بارتفاع- على غير حق- سعر رغيف الخبز المدعم في أي محافظة من محافظات الجمهورية, يرجى الإبلاغ عنها من خلال الخط الساخن لوزارة التموين والتجارة الداخلية (19280) أو على رقم بوابة الشكاوي الحكومية (16528).

زيادة أسعار السكر والزيت في مقررات أغسطس
أثير في العديد من صفحات التواصل الاجتماعي أنباء تُفيد بزيادة أسعار السكر والزيت التمويني في مقررات شهر أغسطس القادم، وقد قام المركز بالتواصل مع وزارة التموين والتجارة الداخلية, والتي نفت صحة تلك الأنباء جملة وتفصيلاً, وأكدت أن أسعار السلع التي تباع مقابل الدعم التمويني كما هي دون أي زيادة للمستفيدين من الدعم التمويني والذين يزيد عددهم عن 70 مليون مواطن.

وأشارت الوزارة إلى أن سعر كيلو السكر 10 جنيهات وزجاجة الزيت 800 جرام 14 جنيهاً والأرز 650 قرش ويوجد قائمة من 20 سلعة لدى البقالين وفروع مشروع جمعيتي والمجمعات الاستهلاكية يستطيع المواطن أن يفاضل فيما بينها ويوجه قيمة الدعم المخصصة للفرد بـ50 جنيهاً شهرياً للمشتريات التي يرغب فيها دون إجبار علي شراء سلع دون الأخرى.

وأوضحت الوزارة أن المواطنين سوف يحصلون على سلع المقررات التموينية لشهر أغسطس القادم بالأسعار المحددة دون أي زيادات.

وفي النهاية ناشدت الوزارة المواطنين في حالة وجود أي شكاوى تتعلق بنقص السلع التموينية الأساسية أو ارتفاع أسعارها على غير حق في أي محافظة من محافظات الجمهورية, يرجى الإبلاغ عنها من خلال الخط الساخن لوزارة التموين والتجارة الداخلية (19280) أو على رقم بوابة الشكاوي الحكومية (16528).

احتواء الفواكه الصيفية ومنها البطيخ والخوخ على مبيدات سامة
انتشر في العديد من وسائل الإعلام وصفحات التواصل الاجتماعي أنباء تُفيد باحتواء الفواكه الصيفية ومنها ‏البطيخ والخوخ على مبيدات سامة وتسببها في إصابة المواطنين بنزلات معوية، وقد قام المركز بالتواصل مع وزارة الزراعة واستصلاح الأراضي, والتي نفت صحة تلك الأنباء بشكل قاطع, مؤكدة أنها شائعات لا أساس لها من الصحة وأن الهدف منها إثارة البلبلة بين المواطنين, مؤكدة أن الفواكه الصيفية ومنها ‏البطيخ والخوخ ‏‏الموجود بالأسواق آمنة تماماً وغير ضارة ولا تؤثر سلباً على صحة الإنسان.

وأوضحت الوزارة أن المعمل المركزي لتحليل “متبقيات المبيدات” يحصل على عينات بصفة دورية ومستمرة من الأسواق الرئيسية للكشف عن مدى تركيز المبيدات بهذه المحاصيل, مشيرة إلى أن الوزارة ستقوم بتطبيق نظام “المطبقين”، في جميع المحافظات، موضحاً أن النظام الجديد سيعمل على التخلص من كل المشاكل الخاصة بمتبقيات المبيدات.

وفي النهاية ناشدت الوزارة المواطنين ووسائل الإعلام المختلفة بتحري الدقة والموضوعية في نشر الحقائق والتواصل مع الجهات المعنية بالوزارة للتأكد من الحقائق قبل نشر معلومات لا تستند إلى أي حقائق، حتى لا يؤثر ذلك بالسلب على سمعة مصر التصديرية وتؤدى إلى بلبلة الرأي العام.

وقف تصدير بعض الحاصلات الزراعية للأسواق الخارجية
تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي أنباء تُفيد بإصدار وزارة التجارة والصناعة قرار بوقف تصدير العنب والفراولة للأسواق الخارجية، وقد قام المركز بالتواصل مع وزارة التجارة والصناعة, والتي نفت صحة تلك الأنباء جملة وتفصيلاً, وأكدت أنها لم تصدر أي قرار بشأن منع تصدير أي حاصلات زراعية للأسواق الخارجية.

وأشارت الوزارة إلى أن القرار المشترك لوزيري التجارة والصناعة والزراعة واستصلاح الأراضي, الصادر خلال شهر مايو الماضي, قد وضع منظومة متكاملة لعمليات إنتاج وتصدير محاصيل الخضر والفاكهة إلى الأسواق الخارجية وذلك بهدف ضمان سلامة المنتجات المصدرة، والتأكد من التزامها بالاشتراطات الفنية، خاصة فيما يتعلق بمتبقيات المبيدات.

كما أوضحت الوزارة أنه منذ تطبيق هذا القرار لم يتم رصد أي مخالفة بشأن شحنات العنب المصدرة إلى الخارج، وهو الأمر الذى يؤكد التزام الشركات المصدرة بتطبيق هذه المنظومة الجديدة، مشيرةً إلى أنه تم إضافة الفراولة والفلفل بداية من الموسم التصديري القادم والذى من المقرر أن يبدأ خلال الشهور القليلة المقبلة, فضلاً عن دراسة إدخال الطماطم والجوافة أيضاً.

وفي النهاية أوضحت الوزارة، أنها تسعى جاهدة لفتح المزيد من الأسواق أمام صادرتنا من الحاصلات الزراعية، وكان آخرها نجاح المباحثات التي أجراها وزير التجارة والصناعة مع الحكومة الصينية بشأن فتح باب التصدير أمام العنب المصري لدخول السوق الصيني.