القاهرة  - أ ش أ

أدانت دار الإفتاء المصرية الحادث الإرهابي الغادر الذي استهدف قوة أمنية أثناء مرورها بمنطقة الصفا دائرة قسم رابع العريش ، واستشهاد مجندين وإصابة 9 آخرين من قوة قطاع الأمن المركزي إثر إنفجار عبوة ناسفة.

وأكدت دار الإفتاء – في بيانها اليوم الأحد – أن هذا الهجوم الإرهابي الغادر لن يزيد الشعب المصري بكافة طوائفه إلا قوة وتلاحما وتماسكا مع قوات الجيش والشرطة في مواجهة المخططات الإرهابية الآثمة لنشر الخراب والدمار في كل مكان.

وأوضحت أن الإسلام بريء من هؤلاء الإرهابيين ، مطالبة بالتصدي بكل قوة وحسم لكل من تسول له نفسه الاعتداء على أمن الوطن والمواطنين ، داعية المصريين جميعا للتصدي للإرهاب الأسود واستئصال جذوره السرطانية من وطننا الغالي مصر.

كما تقدمت دار الإفتاء بخالص العزاء لأسر الشهيدين داعية المولى عز وجل أن يتغمدهما بموفور رحمته، وأن يلهم أهليهما وذويهما الصبر والسلوان، وأن يتقبل الشهداء من أبطال الجيش والشرطة ويسكنهم فسيح جناته